قائمة رئيس الاتحاد تنال ثقة الجمعية العمومية

راشد بن حميد: خطة طموحة لكرة الإمارات حتى 2038

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تبدأ كرة الإمارات، عهد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، بعد نيل قائمته ثقة الجمعية العمومية للدورة الانتخابية، التي تستمر حتى عام 2024، وأصبح طموح الشارع الرياضي كبيراً، من خلال القائمة التي تضم هشام الزرعوني «نادي الشارقة»، حميد الطاير «نادي النصر»، علي حمد «نادي حتا»، سيف المنصوري «نادي الظفرة»، سالم الشامسي «نادي العين»، أحمد يوسف «نادي الإمارات»، يوسف السهلاوي «نادي الحمرية»، أمل بوشلاخ «نادي رأس الخيمة»، والثلاثة المرشحين من قبل الرئيس، وهم: خلفان بالهول وإبراهيم الحمادي وسالم الشامسي، إضافة إلى عبد الله الجنيبي رئيس رابطة المحترفين النائب الأول لرئيس اتحاد الكرة وفق اللوائح.

أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الاتحاد، عقب اعتماد مجلس الإدارة من قبل الجمعية العمومية، وجود خطة طموحة لاتحاد الكرة حتى 2038، موجهاً الشكر والتقدير إلي قيادة الدولة على اهتمامها بالرياضة والرياضيين، وحرصهم على تبوؤ كرة القدم المكانة اللائقة بها محلياً وقارياً ودولياً، وتقدم بالشكر إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، على متابعة سموهما الحثيثة، وقال: نستلهم من توجيهات سموهما السديدة آفاق التميز والنجاح.

ووجّه الشيخ راشد بن حميد النعيمي، الشكر إلى الجمعية العمومية على ثقتها، مشيداً بجهود الإدارات المتعاقبة على الاتحاد ، والذين وضعوا أساساً قوياً، يعمل الاتحاد الحالي على استكماله، وبدء رحلته من حيث انتهوا إليه، للارتقاء بالبنيان .

طموحات

وأضاف الشيخ راشد بن حميد النعيمي: طموحاتنا كبيرة، ونتطلع للاستفادة من أفضل التجارب العالمية، بما يتناسب مع ظروفنا، والاتحاد يدعم تجارب الإعاشة والاحتراف الخارجي للحكام والمدربين الإماراتيين، كما ان الجميع في مجلس الإدارة سوف يعمل بكل جهد، من أجل تطوير العمل وسيكون لدينا خطة قصيرة المدى للسنوات الأربع المقبلة، وخطة طويلة المدى، تمتد حتى عام 2038، وهذه الخطط تحتاج إلى وقت لحصد ثمارها، ونأمل تضافر جهود كل عناصر منظومة الكرة ، لتحقيق المزيد من الإنجازات التي تسهم في رفع علم الدولة خفاقاً بكل المحافل.

أساس

وتابع: لن نبدأ من نقطة الصفر، لأن الكرة الإماراتية حققت نجاحات كثيرة خلال السنوات الماضية، يمكن أن تشكل قاعدة قوية ننطلق منها للأفضل، وسوف تشهد المرحلة المقبلة، إطلاق عدد من المبادرات، مثل زيادة عدد الممارسين للعبة، حيث إن العدد الحالي «7 آلاف»، لا يتناسب مع الطموحات، ونستهدف أن نصل بعدد الممارسين للعبة إلى 20 ألف لاعب كما نولي المنتخبات أهمية كبيرة، كونها الواجهة المضيئة، والتي تحمل اسم وعلم الدولة، كما سيكون هناك اهتمام بالمدرب المواطن، مستفيدين من التجارب السابقة، والاعتماد، سيكون على الكفاءة في العمل، وليس مجرد أنه مدرب مواطن.

تعاون

ورحب الشيخ راشد بن حميد النعيمي، بالتعاون مع جميع الشركاء، في رسم ملامح المستقبل المأمول، وقال: نبارك لرابطة المحترفين، نجاح انتخابات مجلس إدارتها، برئاسة عبد الله ناصر الجنيبي، ونعتبر أنفسنا في مركب واحد دائماً، لتحقيق الأهداف المنشودة، ونثمّن دور كل أندية الدولة على جهودها في تطوير اللعبة، ونرحب بالتواصل الدائم والتعاون معها، لأن الأندية هي أجنحة الاتحاد التي يحلق بها.

وعن الوضع الاستثنائي لانتشار فيروس كورونا قال :نحن حريصون على سلامة كل لاعب وكل مشجع وسلامة الجميع أولوية لدينا ، ونحمد الله أن الدولة اتخذت خطوات استباقية لحماية الجميع ووفرت كل شروط السلامة والوقاية.

الأسرع

تعتبر الجمعية العمومية، أمس، الأسرع في تاريخ الكرة الإماراتية، واستمرت 30 دقيقة فقط، واشتملت على عدد من الإجراءات الإحترزاية لمواجهة فيروس كورونا وقامت وزارة الصحة بوضع كاميرات حديثة لقياس درجة حرارة المشاركين في «العمومية»، حفاظا على سلامتهم.

بدأت «العمومية» بقيام محمد بن هزام، الأمين العام لاتحاد الكرة، بالنداء على الحضور من الأندية، حيث حضر ممثلو 29 نادياً، فيما تغيب ناديا أم القيوين «العربي وفلج المعلا»، وبعدها قام المستشار سالم بن بهيان العامري رئيس لجنة الانتخابات، بسرد تسلسل العمل في لجنتي الانتخابات والاستئناف على الانتخابات، وتم عرض القائمة وحظيت بالموافقة بالإجماع.

وتم ، اختيار 3 أعضاء لمراجعة محضر «العمومية»، وهم محمود الشامسي «الإمارات»، وعبد الله سالم «الوحدة»، وخالد النقبي «كلباء».


 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات