راشد بن حميد الرئيس الـ12 لقيادة كرة الإمارات

الجمعية العمومية تحدد مستقبل كرة الإمارات اليوم | أرشيفية

تتجه الأنظار صوب اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد الكرة، ظهر اليوم، الذي يعقد في فندق بلازو فيرساتشي دبي.

حيث يكتمل العرس الديمقراطي للكرة الإماراتية، باختيار مجلس إدارة جديد، بعد أن الانتهاء أول من أمس من انتخاب اللجنة التنفيذية لرابطة المحترفين، حيث سيكون الاختيار من خلال التصديق على قائمة موحدة تقدم بها الشيخ راشد بن حميد النعيمي دون منافسة، في أول اختيار يتم بنظام القائمة الموحدة، وستشهد العمومية حضور ممثلين عن الاتحاد الدولي والآسيوي للعبة.

وتضم القائمة التي سيتم التصديق عليها اليوم كلاً من: هشام محمد الزرعوني (نادي الشارقة) حميد أحمد الطاير (نادي النصر) علي حمد البدواوي (نادي حتا) سيف ماجد المنصوري (نادي الظفرة) سالم علي الشامسي (نادي العين) أحمد يوسف درويش (نادي الإمارات) يوسف حسين السهلاوي (نادي الحمرية) أمل حسن بوشلاخ (نادي رأس الخيمة) والأسماء المرشحة من قبل المرشح لمنصب الرئيس وهم:

خلفان جمعة بالهول وإبراهيم سلمان الحمادي وسالم عبد الله الشامسي. وباختيار مجلس إدارة جديد تدخل كرة القدم الإماراتية حقبة جديدة برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، بعدما تم الإعلان رسمياً عن اختياره بالتزكية ليقود الكرة الإماراتية خلال السنوات الأربع المقبلة، ليكون الرئيس رقم 12 في مسيرة الاتحاد منذ تأسيسه في عام 1971، لكنه الـ11 فعلياً؛ لأن يوسف يعقوب السركال تولى المسؤولية مرتين بين عامي 2004 و2008، ثم بين 2011 و2016، وتنتظر الكرة الإماراتية فارسها الجديد برؤية شبابية لتحقيق قيمة مضافة ونقلة نوعية في مسيرتها.

مسؤولية الجميع

وفي هذا السياق يؤكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اللجنة الانتقالية والفائز بالتزكية برئاسة مجلس إدارة الاتحاد، أن تطوير الكرة الإماراتية مسؤولية الجميع، وأنه لن تتحقق النهضة إلا بتضافر كافة الجهود لكل عناصر اللعبة بما فيها الجمهور والإعلام، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة وبرغم تحدياتها المعروفة للجميع، فإنها تنطوي على الكثير من فرص النجاح، في ظل الدعم الكبير الذي تلقاه الرياضة من القيادة الرشيدة، والإصرار على النجاح من كل عناصر المنظومة، والتمسك بإرادة التميز والنجاح من منطلق أن كرة الإمارات تستحق أفضل مما هي عليه الآن.

طموحات كبيرة

وتضع الجماهير الإماراتية طموحات وأحلاماً كبيرة على الشيخ راشد بن حميد النعيمي خلال مهمته الصعبة، من أجل انتشال الكرة الإماراتية من سلسلة الإخفاقات التي شهدتها خلال السنوات الأخيرة، والتي كان أبرزها عدم التأهل لمونديال 2018 وخسارة لقب كأس آسيا 2019 التي أقيمت بالإمارات.

ورغم صعوبة موقف الأبيض في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022، فإن الجماهير الإماراتية تثق في إمكانية تصحيح المسار مع الرئيس الجديد لاتحاد الكرة الإماراتي، وتدارك ما فات، وتحقيق نتائج جيدة في المباريات المقبلة من المرحلة الثانية من أجل حجز مقعد مؤهل للمرحلة الأخيرة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات