الظفرة يكتب التاريخ في أغلى الكؤوس

الظفرة يواصل التألق ويتأهل لنهائي كأس رئيس الدولة | تصوير: أحمد بدوان

أكد الظفرة على حجم العمل الكبير والتطور اللافت الذي شهده النادي في الموسمين الأخيرين، بوصول «الفارس» إلى نهائي كأس رئيس الدولة، للعام الثاني على التوالي، بعد أن أقصى بني ياس في نصف النهائي، مساء أول من أمس، بهدف من ركلة جزاء، أحرزه دييغو غارديل.

ويدين الظفرة بتفوقه، إلى العمل الإداري المميز، من جانب إدارة النادي، بجانب الجيل الحالي من اللاعبين، والجهاز الفني بقيادة الصربي فوك رازوفيتش، الذي نجح في الوصول إلى ثالث نهائي للكأس، توالياً، في مسيرته التدريبية، إذ كان قد تأهل إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، مع الفيصلي السعودي في موسم 2018-2019، ووصل إلى نهائي كأس رئيس الدولة الموسم الماضي، قبل أن يخسر من شباب الأهلي 1-2، والتأهل إلى النهائي للعام الثاني على التوالي، مع الظفرة، الموسم الحالي، بالإضافة إلى احتلال الفريق المركز السادس في جدول ترتيب دوري الخليج العربي هذا الموسم.

وأكد فوك رازوفيتش مدرب الظفرة، ثقته في قدرة فريقه على تحقيق المفاجأة الموسم الحالي، في بطولة كأس رئيس الدولة، رغم صعوبة المواجهة في النهائي أمام العين، موجهاً التهنئة إلى إدارة النادي وجماهيره واللاعبين على التأهل.

وقال: «في كرة القدم، ليس من السهل تكرار النجاح لمواسم عدة على التوالي، فقد تأهلت لنهائي كأس خادم الحرمين الشريفين مع الفيصلي السعودي لأول مرة في تاريخ النادي، ونفس الأمر مع الظفرة في الموسم الماضي، ولكننا خسرنا من شباب الأهلي بفارق هدف، رغم الفوارق الكبيرة لمصلحة الأخير، وبالطبع، كمدرب، عندما تصل إلى المباراة النهائية في ثلاث سنوات على التوالي، أمر كبير بالنسبة لي، وهو ما يجعلني سعيداً للغاية».

وأضاف: «أعتقد أننا في هذا العام، سنحقق مفاجأة، واللاعبون لديهم الحافز لدخول التاريخ، بالتأكيد، النهائي لن يكون سهلاً أمام العين، ولكني أشعر بالتفاؤل، ولا يزال أمامنا الوقت للتحضير للنهائي».

وعن تخطي بني ياس في نصف النهائي، أوضح: «لعبنا من دون لاعبين أساسيين، هما خالد بطي وعبد الرحمن يوسف، وهو ما شكّل صعوبة كبيرة، خصوصاً أن بني ياس يملك فريقاً جيداً، ولم يحالفه الحظ خلال اللقاء، أتوقع أن نقدم أداء كبيراً أمام العين، وأن نظهر بشكل أفضل من نهائي البطولة الأغلى الموسم الماضي».

من جهته، أبدى الألماني وينفريد شايفر، المدير الفني لفريق الكرة بنادي بني ياس، حزنه على خسارة فريقه، والخروج من كأس رئيس الدولة.

وعزا شايفر خسارة السماوي، إلى افتقاد الفريق للمسة الأخيرة، في الفرص التي أتيحت للاعبين على مدار المباراة، التي امتدت للأشواط الإضافية، رافضاً إلقاء اللوم على الحكم، الذي احتسب ركلة جزاء لمصلحة الظفرة في الشوط الإضافي الأول، جاء منها هدف المباراة الوحيد.

وقال في المؤتمر الصحافي عقب اللقاء: «كنا نطمح للفوز والوصول إلى المباراة النهائية، والآن علينا التفكير في إعادة اللاعبين لأجواء المباريات، خلال المرحلة المقبلة، وطوي صفحة الخروج من الكأس».

وأضاف: «قدمنا أداء جيداً بشكل عام طوال 120 دقيقة، ولكننا للأسف افتقدنا للمسة الأخيرة، وترجمة الفرص إلى أهداف».

وختم: «بشكل عام، أداء الحكم كان جيداً، ولا أعلم مدى صحة ركلة الجزاء التي احتسبها من عدمه».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات