حسين مهدي: درس «الزعيم» ألهم النصر في الديربي

كشف لاعب النصر الواعد، حسين مهدي، سرّ العودة القوية لـ «العميد» أمام شباب الأهلي في الجولة الماضية لدوري الخليج العربي لكرة القدم وكيف تمكن من خطف التعادل في الوقت القاتل رغم تأخره بهدفين في الشوط الأول، وقال: دخلنا المباراة بقوة ولكن شباب الأهلي تمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة 24 وبعد 6 دقائق أضاف هدفاً ثانياً، وخلال نصف ساعة فقط، أصبحنا متأخرين بهدفين، لا أنكر أننا شعرنا بقليل من الإحباط وأن مهمتنا باتت صعبة أمام متصدر الدوري.

وأضاف: نقطة التحول كانت بين الشوطين، عندما أخبرنا المدرب أن الفرصة أمامنا لقلب الموازين في الشوط الثاني وأننا قادرون على العودة مثلما فعلنا في مباراة العين في الجولة 8 ، وطلب منا دخول المباراة وكأننا نبدأ من الصفر واللعب بحماسة للنهاية،والتزمنا بتعليماته ونجحنا في إدراك التعادل وكان درس مباراة الزعيم ملهمنا في الديربي.

وأوضح أن الفرق الكبيرة تظهر قوة شخصيتها في الأوقات الصعبة وهي ميزة النصر في الموسم الحالي، حيث تمكن من قلب النتيجة في أكثر من مباراة أمام فرق منافسة آخرها ضد شباب الأهلي ، وقال : ليست المرة الأولى التي نظهر فيها ردة فعل قوية، كنا متأخرين بهدف أو أكثر أمام فرق جديرة بالاحترام ومنافسة على اللقب وتمكنا من قلب النتيجة لصالحنا أو إدراك التعادل، وفي لقاء الذهاب أمام الوحدة والجزيرة تأخرنا بهدف ولكن فزنا 3 - 1 و2 - 1 وأمام العين وشباب الأهلي تأخرنا بهدفين ثم نجحنا في إدراك التعادل وهو ما يعكس قوة شخصية فريقنا.

ثقة

وعن مشاركته ضمن التشكيل الأساسي في ثاني ديربي له ، عبر حسين مهدي عن سعادته باللعب أساسياً في مباراتين قويتين أمام شباب الأهلي، الأولى في نهائي كأس الخليج العربي والثانية في لقاء الإياب بالدوري، وقال: أشكر المدرب على الثقة ، طلب مني اللعب مثلما تعودت في لقاءات ديربي الرديف، والاستمتاع على أرضية الملعب، وسارت الأمور بشكل جيد والاختلاف الوحيد في المباراتين هو غياب الجمهور.

وأثنى على دعم النصر للاعبيه الصغار وقال: نشأت بمدرسة الكرة كان حلمي اللعب للفريق الأول، وحاليا أتطلع أن أكون من اللاعبين المهمين في الفريق حتى أصل إلى المنتخب ، وأتمنى أن أسهم في تحقيق إنجاز كبير للنادي.

وكشف مهدي أن لاعبه المثالي هو طارق أحمد وأنه سعيد باللعب بجانبه، مشيراً إلى أنه يستفيد من نصائحه ، وقال: طارق أحمد لاعب مثالي، وهو قدوتي وأتعلم منه باستمرار، عندما تواجدت بالتشكيلة لأول مرة، قال لي العب كما تعودت، ونحن نتحمل المسؤولية، هذه الكلمات كانت حافزاً لي وحررتني من الضغوط.

صعود

وأكد لاعب النصر أن صعوده للفريق الأول كان في 2017 على يد المدرب الإيطالي برانديلي ولكنه لا ينس فضل المدرب الحالي كرونوسلاف الذي منحه فرصة اللعب لأول مرة ووصفه بالمدرب الشجاع لأنه جازف أكثر من مرة بالدفع بأكثر من لاعب شاب في التشكيلة الأساسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات