الدقيقة 75 تصمت للمرة الأولى في ملاعب دورينا

للمرة الأولى منذ انطلاقة دوري المحترفين صمتت الدقيقة «75» عن الكلام، بعدما كانت الإذاعة الداخلية لكل استاد تشير فيها إلى عدد الحضور الجماهيري للمباريات في مختلف الملاعب، ولكن في الجولة الثامنة عشرة تم تطبيق قرار رابطة المحترفين بمنع الجماهير من حضور المباريات كإجراء احترازي حفاظاً على سلامتهم من فيروس كورونا، واستجابت الجماهير على الرغم من قوة المنافسات سواء في القمة أو القاع.

إصرار

وفرض قرار عدم الحضور الجماهيري نفسه في استاد صقر بن محمد القاسمي، بنادي خورفكان حيث كان النادي يعد العدة لاحتفالية تليق بما تم من تجديد وتطوير في مدرجات النادي ومعظم منشآته، وعلى الرغم من عدم الحضور الجماهيري، إلا أن حماس اللاعبين لم يفتر بل زادهم إصراراً على مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية، ونجح نسور خورفكان في منح جماهيرهم البهجة وهم يتابعون فريقهم عبر شاشات التلفاز، بعد أن حققوا فوزاً غالياً على بني ياس العنيد بهدفين مقابل هدف ليحصد نسور خورفكان النقطة العاشرة في 4 مباريات على التوالي ليودع الفريق المركز الأخير ويتقدم للمركز الثاني عشر أول مرة هذا الموسم.

انتصار

وعلى الرغم من خلو مدرجات استاد هزاع بن زايد أول مرة من الجماهير إلا أن الزعيم استعاد نغمة الفوز وحقق فوزاً صعباً على الفجيرة العنيد بهدفين مقابل هدف ليواصل الزعيم منافسته القوية لشباب الأهلي على صدارة دوري الخليج العربي، كما حقق الوصل فوزاً غالياً على الظفرة بهدفين مقابل هدف ليستعيد لاعبوه الثقة بالوصول إلى النقطة 26، فيما دفع الشارقة ثمناً غالياً بالتعادل على ملعبه بهدف أمام حتا لكل منهما ليبتعد الفريق خطوة جديدة عن شباب الأهلي المتصدر، كما لقي اتحاد كلباء خسارة على ملعبه من الجزيرة سيكون لها تأثير سلبي في طموحات الفريق في صراع النجاة والبقاء في الأضواء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات