الذباحي: 3 ملفات مهمة تنتظر اتحاد الكرة

منتخبات المراحل في حاجة لمزيد من الاهتمام | البيان

أبدى عيسى الذباحي رئيس مجلس إدارة نادي كلباء السابق تفاؤله بعهد الشيخ راشد بن حميد النعيمي في رئاسة اتحاد الكرة للدورة الانتخابية المقبلة، وقال: نكن كل الاحترام والتقدير للشيخ راشد بن حميد النعيمي بعد لمساته البارزة في الارتقاء بمنظومة العمل في نادي عجمان، والشارع الرياضي ينتظر منه خطوات تطويرية سريعة في 3 ملفات مهمة، هي المنتخبات والمسابقات والتحكيم.

المنتخبات

ويعتبر عيسى الذباحي ملف المنتخبات من أهم الملفات التي في حاجة إلى تطوير وعمل دؤوب، بداية من منتخبات المراحل السنية التي لم توفق في الفترة الماضية، ونهاية بالمنتخب الأول، والأمر يستدعي وضع استراتيجية عامة للارتقاء بكافة المنتخبات، والتعاون مع وزارة التربية والتعليم وهيئة الرياضة لعودة دوري المدارس الذي فرخ معظم نجوم الكرة السابقين، ودعم قطاع المراحل السنية ، وإعادة دوري المناطق.

المسابقات

ومضى الذباحي: قد يرى البعض أن الاهتمام الأكبر يجب أن يكون لمسابقات المحترفين، ولكننا نلاحظ تدني مستوى دوري الدرجة الأولى للهواة وإن كنت ضد هذا المسمى لعدم وجود لاعب هاوٍ الآن، الآن حاد عن طريقه وأصبح عبئاً على الأندية.كما أن معظم الأندية تضم في صفوفها لاعبين فوق الثلاثين عاماً، بعد أن اعتمدت الأندية على «شواب» دوري المحترفين، في تجربة لم يكتب لها النجاح للآن.

التحكيم

ويضيف عيسى الذباحي قائلاً: يلاحظ تراجع مستوى وأداء الحكام خلال السنوات الماضية، ويعتبر ملف التحكيم من الملفات التي يجب أن تنال اهتماماً من مجلس الإدارة الجديد لاتحاد الكرة، وكلمة حق أقولها إننا نلاحظ تطوراً ولكنه لا يزال بسيطاً في الأداء منذ أن تولى الأخ علي حمد مسؤولية اللجنة، ولكننا ننتظر منه مزيداً من خطوات الارتقاء بمنظومة التحكيم، بداية من توسيع القاعدة والاهتمام بحكام المراحل، كونهم الأساس الذي يبنى عليه للمستقبل، كما يجب مراجعة القائمة الدولية كل عام، لأن هناك عناصر لا تعمل على تطوير ذاتها خاصة بعد وصولها للمرتبة الدولية، ويعتقدون أن الشارة ملك شخصي وهذا مفهوم خاطئ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات