الشارقة وبيروزي.. البحث عن الفوز الأول

6

يستضيف فريق الشارقة فريق بيروزي الإيراني في تمام الساعة السابعة وخمسة وثلاثين دقيقة من مساء اليوم، في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا، والتي تقام على ملعب نادي الشارقة في المواجهة الأولى بين الفريقين في البطولة الآسيوية.

ويحمل الفريقان شعار التعويض بعد الهزيمة التي منيا بها في الجولة الأولى، حيث خسر الشارقة من نظيره التعاون السعودي بهدف دون رد، بينما خسر بيروزي الإيراني من الدحيل بهدفين نظيفين، ويحتل الشارقة المركز الثالث برصيد خالٍ من النقاط، بينما يأتي بيروزي في المركز الأخير.

ويدخل أصحاب الأرض المباراة بصفوف مكتملة، مما يتيح الخيارات أمام الجهــــاز الفني للشـــارقة بقيادة المدرب الوطنـــي عبد العزيز العنــــبري لاختــــيار العناصــــر المناســــبة في التشـــكيلة التــــي تضمــــن تحقيـــق نتيجة إيجابيـــة، لاســـيما أن الفـــــــرص باتـــت تتضـــاءل أمـــام الفريــــق.

تحضيرات

وعمد المدرب عبد العزيز العنبري خلال الأسبوع الماضي وفي إطار التحضير للمباراة إلى علاج السلبيات التي وقع فيها الفريق والبحث عن أسباب غياب النجاعة الهجومية واللمسة الأخيرة التي ظهرت جلية في لقاء التعاون السعودي الماضي.

حيث نجح الشارقة في خلق العديد من الفرص، لكنه لم يتمكن من تسجيل أي منها، كما ركز العنبري على غياب التركيز لدى اللاعبين في الشوط الأول، والذي قد يكلف الفريق المزيد من النقاط، ويعوّل على عودة التركيز للاعبين ودخولهم المباراة بمنتهى القوة منذ لحظة البداية بغية إحراز هدف مبكر والضغط على الخصم بكثافة منذ انطلاق صافرة الحكم.

ضغط

في المقابل، يدخل الفريق الضيف المباراة وسط ضغوط يعيشها الفريق بعد الهزيمة الأخيرة من الدحيل بهدفين دون رد، مما يؤكد على صعوبة المباراة في ظل وضعية الفريقين ونتائجهما السلبية حيث سيسعى كل جانب إلى تحقيق الفوز ولن يرضى أي منهما بأقل من نقاط المباراة الثلاث.

وسعى الفريق الإيراني إلى علاج الأخطاء التي وقع فيها أمام الدحيل وكلفته نقاط المباراة، وذلك في التمرين الختامي الذي أجراه الفريق على ملعب المباراة، أول من أمس، بحيث بات الفريق مطالباً بالتركيز أمام الشارقة لتحقيق نتيجة إيجابية.

ومن المتوقع أن تشهد المباراة حضوراً جماهيرياً مميزاً من جانب محبي الشارقة لدعم الفريق وبعد المبادرة التي أطلقتها إدارة النادي بتوفير تذاكر المباراة مجاناً، وكانت مباراة الشارقة والتعاون السعودي التي أقيمت بالملعب نفسه قد شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً تجاوز 8.000 متفرج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات