استطلاع «البيان ».. 40.9 % يرحّبون بتولّي المرأة رئاسة الاتحادات الرياضية

أبدى 40.9 % من المشاركين في استطلاع الرأي الذي أجرته «البيان»، خلال الأسبوع الماضي، عبر موقعها الإلكتروني، وحسابيها على موقعي التواصل الاجتماعي «تويتر» و«فيسبوك»، ترحيبهم بتولي المرأة لرئاسة الاتحادات الرياضية، مقابل 59.1% من المشاركين أبدوا تحفظهم. وناقشت «البيان» الموضوع مع قرائها ومتابعيها عبر حساباتها الثلاثة، من خلال طرح سؤال محدد، هل تؤيد ترشح المرأة لرئاسة الاتحادات الرياضية؟

ورحب 35% من المشاركين عبر موقع البيان الإلكتروني بتولي المرأة منصب رئيس اتحاد رياضي، مقابل 65% لم يرحبوا بالفكرة. وفي نتائج «فيسبوك»، أيد 41 % فكرة تولي المرأة رئاسة الاتحادات الرياضية، مقابل 59% رفضوا الفكرة، ولم تختلف النسب كثيراً في «تويتر»، حيث رحب 38.8 % من المشاركين بتولي المرأة أعلى منصب في اتحاداتنا الرياضية والمتمثل في رئاسة الاتحاد، مقابل 61.2 % لم يرحبوا بوجود المرأة على رأس الهرم الرياضي.

دعم

ومن ناحيته أكد الدكتور أحمد المطوع الأمين العام لاتحاد الكرة الطائرة أنه لا يوجد ما يمنع من تولي المرأة لرئاسة الاتحادات الرياضية بالدولة، مشيراً إلى أن المرأة الإماراتية لديها القدرة على خوض غمار أي ميدان سواء الرياضي أو غيره من الميادين الأخرى.

وقال: «بفضل دعم قيادتنا الرشيدة باتت المرأة الإماراتية تتبوأ أعلى المناصب في كل المجالات، وبفضل ذلك الدعم باتت لديها القدرة على تيسير أي اتحاد رياضي». وأضاف: «رجل أومرأة للرئاسة المهم هو العمل الجماعي، لأن الكل يحتاج إلى العمل بروح الفريق».

المجال مفتوح

وتابع: «المجال مفتوح أمام المرأة الإماراتية للمشاركة في العمل الرياضي ورئاسة الاتحادات لكن الأمر يحتاج إلى الوقت، رئاسة الاتحادات الرياضية يعد عملاً إضافياً وليس وظيفة كما لو كانت سفيرة أو وزيرة مثلاً».

وأشار المطوع إلى أن أسلوب إدارة المرأة لا يختلف عن الرجل، والعبرة بالكفاءة الشخصية والقوانين واللوائح التي يطبقها الجميع ويلتزم بها الجميع بدءاً من رئيس الاتحاد وانتهاء بأعضاء مجالس الإدارة، فهذا هو المحك الحقيقي في التعامل بين الجميع، لذا فمن وجهة نظر المطوع لا نستطيع أن نفرق بين إدارة المرأة للاتحادات الرياضية والرجل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات