محمد بن راشد وسيف بن زايد يشهدان«تحدي الإمارات للفرق التكتيكية»

محمد بن راشد يتابع «تحدي الإمارات للفرق التكتيكية» بحضور سيف بن زايد وعبد الله المري | تصوير: خليفة عيسى

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية يوم أمس منافسات اليوم الثاني لبطولة «تحدي الإمارات للفرق التكتيكية».

والتي تقام للعام الثاني على التوالي تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وبتنظيم القيادة العامة لشرطة دبي، وتستمر لغاية 13 من الشهر الجاري، بالمدينة التدريبية بالروية في دبي، بمشاركة 46 فريقاً يمثلون 26 دولة.

كما شهد المنافسات سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي.

وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي ومساعدو القائد العام لشرطة دبي، وعدد من كبار الضباط من مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة، وعدد من القيادات الشرطية والأمنية في الدولة والدول المشاركة، إلى جانب رؤساء الوفود وقادة الفرق.

اكتساب الخبرات

وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بجهود وزارة الداخلية وعلى رأسها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان الذي يحرص على تنظيم واستضافة هذا التحدي للسنة الثانية على التوالي بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة دبي من أجل صقل مواهب وخبرات عناصر الشرطة في دولة الإمارات.

وتوفر الفرص اللازمة لهؤلاء العناصر في أجهزتنا الشرطية للاحتكاك مع نظرائهم من مختلف دول العالم وإكسابهم الخبرات والتقنيات الحديثة وتجسيد التعاون وتفعيله بين هذه الأجهزة على المستويين الإقليمي والدولي.

وأكد سموه أن الأجهزة الشرطية والأمنية تلعب دوراً مهماً وحيوياً في الحفاظ على أمن المجتمع واستقراره وحماية الممتلكات العامة والخاصة في هذا المجتمع بالتوازي مع احترام كرامات الناس وحفظ حقوق الإنسان وحمايته من كل التعديات أو الظلم الذي قد يقع عليه كي تسود العدالة والمساواة أوساط مجتمعنا والمجتمعات الأخرى.

مهارات كبيرة

وأدى عدد من الفرق الشرطية العربية والأجنبية تجربة عملية أمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان عكست المهارة البدنية والخبرة والحضور السريع للأفراد المشاركين في عملية مكافحة الإرهاب وإنقاذ المصابين في العملية والقضاء على العناصر الإرهابية خلال زمن قياسي.

وتجري المنافسات على مستوى خمس مسابقات مختلفة، تبدأ بتحدي إنقاذ رهينة، يليه تحدي الهجوم، ثم مسابقة إنقاذ ضابط، وتحدي البرج العالي، وأخيراً تحدي اجتياز الموانع، في اليوم الأخير من البطولة.

مستوى التنافسية

وثمن معالي اللواء عبدالله خليفة المري، الدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».

والرعاية الكريمة للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، للنسخة الثانية من التحدي، وقال: إن البطولة تسير في اتجاه تحقيق رؤية وزارة الداخلية الرامية إلى تعزيز مستوى التنافسية وضمان كفاءة الأجهزة الأمنية في مختلف تخصصاتها، ومنها عمل الوحدات الخاصة ودرجة جاهزيتها لمواجهة التحديات والمخاطر.

إضافة جديدة

وأشار المري إلى أن تحدي هذا العام يحقق إضافة جديدة لمخرجات النسخة الأولى، والمتمثلة في الخبرات التي تتميز بها الفرق التي جاءت للمشاركة والمنافسة على تحطيم أرقامها السابقة، مضيفاً إن تحدي هذا العام يجمع أفضل 46 وحدة للمهام الخاصة من مختلف الأجهزة الأمنية في الدول المشاركة.

وقال: إن قياس مخرجات هذا التحدي وغيره من الاستحقاقات القادمة يصب جميعها في خانة تطوير كفاءة أجهزتنا الشرطية والأمنية.

وأن الاحتكاك بالفرق التي دخلت تجارب حقيقية في مواجهة الأخطار ينعكس ومن دون شك على مستوى أداء فرقنا ووحداتنا الخاصة لتكون على أتم الجاهزية والاستعداد لمواجهة أية أخطار محتملة تهدد أمن وسلامة المجتمع.

إضافة إلى أن المقارنات تتم مع هذه الفرق على مستوى المعدات وبرامج التدريب وسيناريوهات الأزمات والكوارث والمواقف الحرجة، مؤكداً أن الهدف الرئيس من التحدي هو القدرة على مواكبة كل جديد في مجال عمل الفرق الخاصة.

تألق قوي

وواصل فريق شرطة دبي تألقهم القوي خلال منافسات اليوم الثاني من تحدي الإمارات للفرق التكتيكية.

فبعد فوزهم المثير في أول أيام البطولة، احتفظ فريق شرطة دبي (A) بلقب «تحدي الهجوم السريع» معززين بذلك صدارتهم للبطولة، إذ اجتازوا مسار الهجوم في زمن قدره 2:02:72 دقيقة.

وجاء فريق «RYS» الأمن الوطني الروسي في المركز الثاني محققين زمناً قدره 2:06:70 دقيقة، فيما حصل فريق «روس» الروسي على المركز الثالث بزمن قدره 2:08:29 دقيقة.

وحصل فريق شرطة دبي الفائز بالمركز الأول على 5000 دولار، كما حصل المركز الثاني على جائزة مالية بقيمة 3000 دولار، وحصل فريق روس الروسي الثالث على جائزة مالية بقيمة 2000 دولار.

مسابقة إنقاذ

تنطلق اليوم منافسات اليوم الثالث من التحدي وتتمثل في مسابقة إنقاذ ضابط بعد التعامل مع أهداف ثابتة موزعة على مساحة 500 متر مربع، ويستخدم في هذا التحدي ثلاثة أنواع من الأسلحة وتشهد المسابقة مشاركة القناصة.

خليل المنصوري: تكليف بمواصلة المزيد من العمل

تقدم اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، بخالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».

والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، على حضور ومتابعة سموهما لمنافسات اليوم الثاني للتحدي.

وقال: هذا إن دل على شيء، فإنه يدل على الدعم الكبير من القيادة الرشيدة للحدث العالمي، والذي نعتبره ملتقى لكافة الفرق الشرطية العالمية، إذ يتسنى للجميع الاطلاع على خبرات وتجارب الدول المشاركة في البطولة.

وأضاف المنصوري، في تصريحات لـ «البيان الرياضي»، أن حضور أصحاب السمو الشيوخ، هي مناسبة سعيدة للجميع، وهو في الوقت ذاته تكليف بمواصلة المزيد من العمل والجهد في تطوير منظومتنا الأمنية، والتي نحرص أن يكون هدفها الأول أمن المجتمعات.

خير دليل

وأكد أن البطولة خير دليل على سمعة دولة الإمارات، وتميزها من بين مختلف الدول، لإقامة مثل هذا الحدث الكبير، الذي يجمع العديد من مختلف الجنسيات والفرق.

وأشاد بالجهود الكبيرة التي قامت بها اللجنة المنظمة لإنجاح البطولة، وكذلك بالأداء الكبير الذي قدمه فريق شرطة دبي في بداية المنافسات، بالإضافة إلى باقي الفرق المشاركة في البطولة، التي أبلت بلاء حسناً.

عبد الله الغيثي: دافع لتقديم المزيد من التميز

قال اللواء عبد الله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، رئيس اللجنة المنظمة،: إن حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».

والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لثاني أيام منافسات «تحدي الإمارات للفرق التكتيكية» وهو مصدر فخر وإعزاز لنا، ودليل على حرص القيادة الرشيدة على تطوير المنظومة الأمنية التي تساهم في تحقيق الأمن والاستقرار في المجتمع.

وأضاف في تصريحات لـ «البيان الرياضي» أن تواجد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، يعطينا الدافع أكثر لتقديم المزيد من التميز، والعمل بكل إخلاص وتفان من أجل تحقيق الأهداف التي تم وضعها، وتتمثل في تحقيق الأمن والأمان للوطن والمواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة.

نجاح

وتابع الغيثي، قائلاً: إن البطولة أثبتت نجاحها للعام الثاني على التوالي، والدليل على ذلك حرص الفرق العالمية على المشاركة في الحدث الكبير، بهدف تبادل الخبرات والاطلاع على تجارب الآخرين في المجال الأمني.

كما أشاد بالتميز الكبير لفريق شرطة دبي في ثاني أيام البطولة، على الرغم من التنافس القوي مع الفرق الدولية الأخرى، متمنياً مواصلة المزيد من الإنجازات والنجاحات في باقي أيام المنافسات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات