طيران الإمارات الراعي الرسمي لنادي اولمبيك ليون الفرنسي

صورة

أعلنت اليوم طيران الإمارات ونادي أولمبيك ليون، الذي يعد في طليعة أندية كرة القدم الفرنسية، عن توقيع عقد رعاية لمدة خمس سنوات. وسوف تصبح طيران الإمارات بموجب هذا العقد الراعي الرسمي الرئيس للنادي، ومقره مدينة ليون، اعتباراً من موسم 2020/ 2021.

وسوف يظهر شعار طيران الإمارات الشهير Fly Better على معدات تدريب الفريق وقمصان اللاعبين في جميع مباريات النادي، بما في ذلك بطولة فرنسا وكأس أوروبا حتى يونيو (حزيران) 2025. وعدا عن رعاية القميص، فإن الاتفاقية سوف تتيح لطيران الإمارات إبراز علامتها التجارية في استاد غروباما Groupama، بالإضافة إلى مرافق الضيافة وبطاقات حضور المباريات وحقوق تسويقية أخرى.

ورحب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، بانضمام فريق أولمبيك ليون إلى قائمة الرعاية الرياضية لطيران الإمارات. وقال سموه: "تقوم استراتيجية طيران الإمارات طويلة الأمد على مشاركة عملائنا في جميع أنحاء العالم والتواصل معهم من خلال الرياضة. وقد وجدنا في نادي أولمبيك ليون شريكاً يجسد وعد شعارنا بتميز دائم والسعي لتحقيق أعلى مستويات النجاح، كما أن هناك تواصلاً مباشراً بين ليون ودبي من خلال رحلات طيران الإمارات اليومية بين المدينتين. ولا شك في أن هذه الشراكة تفوق مجرد صفقة تجارية، ذلك أنها تعزز أيضاً مساهمة طيران الإمارات في المجالين الاقتصادي والاستثماري لمنطقة ليون وفرنسا عامةً، التي بدأنا خدمتها برحلاتنا منذ نحو ثلاثة عقود".

ويحظى أولمبيك ليون بمكانة بارزة في أوساط أندية كرة القدم الفرنسية، كما شارك في كأس أوروبا للعام الثالث والعشرين على التوالي. وشكّل الانسجام بين أعضاء الفريق والروح الرياضية والجمهور الوفي الذي يتبع الفريق أينما حل، عوامل أساسية في اتخاذ طيران الإمارات قرار الشراكة مع الفريق.

من جانبه، قال رئيس نادي أولمبيك ليون جان- ميشيل أولاس: "تمّثل خطوة طيران الإمارات فرصة رائعة لنادينا ومدينتنا. ونحن سعداء بالشراكة مع رائدة عالمية حقيقية، ذلك أن طيران الإمارات تجسّد الأناقة وجودة الخدمة، وهي علامة تجارية متميزة لها سجل حافل في رعاية كرة القدم والرياضة. ولا شك في أن هذه الشراكة طويلة الأجل تمثّل فرصة ممتازة لكلينا، ونحن ممتنون لطيران الإمارات على الثقة التي أولتنا إيها ونتطلع إلى العمل معاً في السنوات الخمس المقبلة".

وبالإضافة إلى الشهرة العالمية لفريق أولمبيك ليون، فقد لعبت ليون دوراً مهماً في هذه الشراكة، ذلك أن المدينة تصنف كواحدة من أفضل المدن الأوروبية، وتزدهر كوجهة من الناحيتين الاقتصادية والسياحية. وكانت طيران الإمارات أول ناقلة جوية تربط ليون مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى نطاق أوسع عبر دبي مع الشرق الأوسط وشرق أفريقيا وجنوب آسيا، عندما أطلقت رحلات مباشرة إلى ليون في عام 2012.

وتعزز هذه الشراكة أيضاً التزام طيران الإمارات نحومنطقة رون ألب Ron Alpes، ومساهمتها في النمو الاقتصادي من خلال ربط ليون ببعض من أسرع الاقتصادات نمواً في العالم عبر شبكة خطوطها الواسعة التي تغطي 158 وجهة في قارات العالم الست.

وسوف تعمل طيران الإمارات ونادي أولمبيك ليون معاً للتواصل مع الجمهور في جميع أنحاء العالم ومواصلة البناء على النجاح المذهل للفريق.

وإلى جانب شراكتها مع بعض من أكبر وأشهر أندية كرة القدم، تعد طيران الإمارات أيضاً شريكاً رائداً لأحداث رياضية عالمية في الغولف والتنس والرجبي والكريكيت وسباقات الخيل والسيارات.

تأسس نادي أولمبيك ليون لكرة القدم في عام 1950، ويرأسه منذ عام 1987 جان- ميشيل أولاس. وحاز الفريق 21 لقباً (بما في ذلك لقب بطولات 7 مرات متتالية). كما تأهل فريق الرجال للمرة الثامنة إلى نهائي دوري أبطال أوروبا 2020 ضد يوفنتوس، وذلك في مشاركته الثالثة والعشرين على التوالي في مسابقة أوروبية. ونال فريق النساء 28 لقباً 13 لقباً متتالياً لبطولة فرنسا، و8 كؤوس فرنسية، و6 ألقاب بطولة أوروبا بما في ذلك الدورات الأربع الأخيرة.

ومنذ افتتاح الاستاد الجديد في يناير 2016، أصبح أولمبيك ليون، مثله في ذلك مثل الأندية الأوروبية الكبرى، مؤسسة خاصة حديثة متعددة الأغراض، تفتح أبوابها طوال العام، وفق استراتيجية ترفيهية شاملة توفر الأنشطة الرياضة والفنية والثقافية والاجتماعية وغيرها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات