6 مكاسب بنفسجية للبرتغالي بيدرو

أعاد المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل، المدير الفني للعين، للبنفسج بريقه ونجح خلال الفترة القصيرة التي تولى فيها قيادته في بداية شهر يناير الماضي في كسب ثقة العيناوية، وكانت قيادته لمباراة الفريق الأخيرة أمام الوصل بالجولة 15 تأكيداً على جدارته وحسن قيادته وتوظيفه المثالي لقدرات اللاعبين ولم يكن الانتصار بالخمسة هو كل ما خرج به الفريق البنفسجي من مواجهة الفهود، بل حصل إلى جانب ذلك على أبرز 6 مكاسب خرج بها من المواجهة.

1 استعاد الفريق روحه التي عرف بها عبر تاريخه، الأمر الذي أوجد حالة من الاطمئنان وسط الجماهير العيناوية على فريقها بعد أن ساورها القلق على مستقبله خلال الفترة الأخيرة والتي تعاقب فيها على تدريبه عدد من المدربين قبل أن يتولى المهمة المدرب الحالي البرتغالي بيدرو إيمانويل الذي ظهرت بصمته بوضوح على أداء الفريق منذ أول مباراة أشرف فيها على الفريق أمام النصر في نصف نهائي كأس الخليج العربي والتي حسمها العميد لمصلحته بواسطة ركلات الترجيح، وبعدها حقق العين الفوز في ثلاث مباريات متتالية، حيث تغلب على خورفكان بثلاثية نظيفة، وبونيودكور الأوزبكي بهدف في تمهيدي آسيا، وأخيراً الوصل بالخمسة النظيفة.

2 للمباراة الثالثة على التوالي يحافظ العين على شباكه نظيفة ما يؤكد أن المدرب البرتغالي عمل على علاج السلبيات وتصحيح الأخطاء الدفاعية التي عاناها العين أخيراً وأعاد له روحه وقوته.

3 النجاح اللافت الذي حققه محمد عبدالرحمن (عجب) في مركزه الجديد كمهاجم ثانٍ إلى جانب التوغولى لابا كودجو، حيث سجل هدفين في أول عشر دقائق للمباراة مهدت الطريق للفوز الكبير بنهاية المطاف.

4 تابع الدولي بندر الأحبابي تألقه اللافت وصنع ثلاثة أهداف بدقة متناهية بعد انطلاقات سريعة ليصبح أكثر لاعبي العين صناعة للأهداف بهذا الموسم بـ(12 صناعة).

5 عزز التوغولي لابا كودجو، صدارته للهدافين برصيد 15 هدفاً.

6 الظهور المتميز للاعب الكازاخستاني إسلام خان الذي تعاقد مع الفريق قبل 48 ساعة من المباراة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات