عبد الرحمن الحداد: «صدمة إيغور» سبب تراجع الشارقة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أرجع المونديالي عبد الرحمن الحداد لاعب الشارقة ونجم منتخبنا الوطني السابق أسباب «انهيار» الشارقة حامل اللقب بعد خسارته للجولة الرابعة على التوالي كان آخرها أمام خورفكان صاحب المركز الأخير في دوري الخليج العربي، إلى الحالة النفسية والذهنية للاعبين بعد إصابة المحترف البرازيلي إيغور كورنادو وابتعاده عن الفريق حيث كان يعتمد الجميع على خدمات اللاعب، مما شكل صدمة للجميع.

وقال الحداد: «الجميع من جهاز فني ومدرب كان يقول إن ايغور هو من يجلب الفوز للشارقة، الأمر الذي أحدث حالة ذهنية للاعبين تمثلت في ضرورة وجود ايغور حتى يتحقق الفوز، وإذا ما غاب غاب الفوز».

وأضاف: «لم يحدث تغيير ملموس على تشكيلة الشارقة عن الموسم الماضي فهم نفس اللاعبين الذين حلقوا بدرع الدوري الموسم الماضي، والتراجع الذي يعيشه الفريق حالياً ليس له سوى سبب وحيد يتمثل في الحالة النفسية للاعبين».

معاناة

وتابع: «ما ساهم في تأزم الحالة النفسية للاعبي الشارقة عدم جاهزية المحترف الجديد كايو لوكاس حيث تفاجأ الجميع بعدم جاهزية اللاعب في لقاء شباب الأهلي الأمر الذي ضاعف من معاناة اللاعبين، لأنهم كانوا في أمس الحاجة إلى من يساعدهم في الملعب فجاء كايو وتم الدفع به ولم يكن جاهزاً بدنياً أو ذهنياً فتأثر الفريق في لقاء شباب الأهلي». وقال الحداد: «قدم الشارقة أداء جيداً أمام شباب الأهلي لكن ظروف المباراة لم تساعد الفريق وبالتالي أثرت الخسارة على الفريق».

ضرورة

وعن المطلوب للخروج من هذه الحالة، قال عبد الرحمن الحداد:«لابد من أن يحقق الشارقة الفوز حتى تعود الثقة للاعبين بعد أن بدأوا يفقدوها مؤخراً، وإذا لم يحققوا الفوز فقد نشهد المزيد من الخسائر». وأضاف: «لابد كذلك من إعادة التوازن وعودة الروح القتالية،وهناك دور على المحترف غوميز فقد بات مطالباً بأن يكون أكثر تركيزاً وأن يسعى إلى التسجيل».

وتابع: «لابد أيضاً من الحد من الأخطاء الفردية، ولا اتفق مع المطالبين بجلب لاعب مقيم، والتعاقد مع لاعب مواطن على مستوى عالٍ أفضل وبالرغم من صعوبة ذلك إلا أن هناك لاعبين جيدين في المنتخب الأولمبي ولابد وأن يحصل هؤلاء على فرصتهم. وتوقع الحداد أن تكون مواجهة الشارقة باتحاد كلباء غداً صعبة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات