العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    راشد بن حميد يتوج العميد بطلاً لكأس الخليج العربي

    النصر يربح المليون

    توج الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد كرة القدم، فريق النصر بطلاً لكأس الخليج العربي للمرة الثانية في تاريخه، بعد الفوز على شباب الأهلي 2-1 في المباراة النهائية أمس، على ملعب استاد زعبيل بنادي الوصل، سجل هدفي النصر نيغريدو وتوزي في الدقيقتين 1 و50، وأحرز هدف يوسف جابر في الدقيقة 13، ونال «العميد» مكافأة قدرها مليون درهم من رابطة المحترفين بعد فوزه بالكأس للمرة الثانية في تاريخه، وتسلم النصر الكأس الجديدة، بعد امتلاك شباب الأهلي الكأس الماضية عقب فوزه بها للمرة الرابعة.

    حضر التتويج كل من عبدالله الجنيبي نائب رئيس اتحاد كرة القدم رئيس رابطة المحترفين، وعبدالرحمن أبوالشوارب رئيس مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، وأحمد خوري نائب رئيس مجلس إدارة نادي النصر، وإبراهيم عبدالملك نائب رئيس شركة شباب الأهلي لكرة القدم.

    وتم تكريم الإسباني ألفارو نيغريدو، مهاجم النصر، بجائزة أفضل لاعبي البطولة، ثم تم تكريم حكام المباراة النهائية، وتسليم لاعبي شباب الأهلي الميداليات الفضية، باعتباره وصيفاً للبطولة في الموسم الجاري، وأخيراً، تم تسليم الكأس والميداليات الذهبية للنصر.

    هدف سريع

    وبالعودة للمباراة لم تكن هناك فرصة لالتقاط الأنفاس في بداية المباراة، واشتعلت الأجواء مبكراً، وتحديداً في الثانية 16، بعدما سجل نيغريدو، مهاجم النصر، أسرع هدف في تاريخ كأس الخليج العربي، والذي سجله المهاجم الإسباني، بعد انفراده بحارس شباب الأهلي ماجد ناصر، بعد تمريرة عالية ساقطة وسط مدافعي شباب الأهلي من زميله توزي.

    زاد الهدف من ثقة لاعبي النصر، وحاصروا شباب الأهلي في وسط ملعبهم، وحاول «فرسان دبي» الاستفادة من اندفاع النصر في تنظيم هجمات مرتدة، ولاحت الخطورة الأولى في الدقيقة 9، بتسديدة من ليوناردو، وهو في مواجهة المرمى، ولكن كرته مرّت بجوار القائم الأيسر لمرمى النصر.

    هدف التعادل

    لم يتأخر شباب الأهلي كثيراً في تسجيل هدف التعادل، والذي سجل من ركلة حرة لعبها كارتابيا عرضية عالية من الجانب الأيمن، وارتقى لها المدافع يوسف جابر وسط حراسة من مدافعي النصر، ووضعها برأسه في الشباك بالدقيقة 13.

    تطور الأداء الهجومي لشباب الأهلي، وضغط بقوة على دفاعات النصر بعد هدف التعادل، وأشرك شباب الأهلي لاعبه الجديد الإسباني بيدرو كوندي في الدقيقة 43، بديلاً للاعبه المصاب ليوناردو، لينتهي الشوط الأول المثير والقوي بالتعادل 1-1.

    تقدم نصراوي

    افتتح شباب الأهلي الشوط الثاني بتسديدة قوية بقدم كارتابيا من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 47، وتصدى لها أحمد شمبيه حارس النصر، ورد النصر بقوة في الدقيقة 50، بهدف ثاني سجله توزي، بتسديدة مباشرة من كرة أخطأ دفاع شباب الأهلي في إبعادها.

    ضغط شباب الأهلي بكل صفوفه بحثاً عن التعادل، وهو ما سمح للنصر بتنظيم هجمات مرتدة شكلت خطورة على مرمى شباب الأهلي، وسدد كارتابيا كرة مفاجأة لشباب الأهلي في الدقيقة 68، ولكنها مرت بجوار الملعب إلى الخارج.

    رد كواس بتسديدة قوية اصطدمت برأس محمد مرزوق مدافع شباب الأهلي، وتحولت إلى خارج الملعب في الدقيقة 72، وارتد النصر للدفاع في الدقائق الأخيرة للحفاظ على النتيجة، وهو ما سمح لشباب الأهلي بالاستحواذ والسيطرة على وسط الملعب.

    لجأ شباب الأهلي إلى التسديد البعيد في محاولة لكسر التكتل الدفاعي للنصر، لينجح «العميد»، في الوصول إلى بر الأمان والتتويج بالكأس.

    النصر يُهدي اللقب إلى حمدان بن راشد

    أهدى النصر لقب كأس الخليج العربي إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس النادي، تقديراً لدعمه اللامحدود للعميد، وارتدى اللاعبون قمصاناً تحمل صور سموه أثناء الاحتفال على أرضية الملعب.

    الجنيبي: الجماهير زادت نجاح النهائي

    وجه عبدالله ناصر الجنيبي، نائب رئيس اتحاد الكرة رئيس رابطة المحترفين، التهنئة إلى نادي النصر لفوزه بلقب كأس الخليج العربي والنتيجة بعد أن قدم مباراة كبيرة والشكر موصول إلى فريق شباب الأهلي على جهد لاعبيه طوال زمن المباراة التي جاءت مثيرة وقوية.

    وقال رئيس رابطة المحترفين إن الحضور الجماهيري يعتبر أول عوامل النجاح في المباراة النهائية، حيث رفع حماس اللاعبين ورغبتهم في تقديم أداء قوي طوال شوطي المباراة. وقال الجنيبي: عملنا طوال الفترة الماضية مع الجاليات والمدارس من أجل توفير حشد جماهيري يساهم في إنجاح المباراة النهائية، لذلك اعتبر هذا الحضور الجماهيري الكبير عامل نجاح مهماً في ختام البطولة.

    وقال عبد الله ناصر الجنيبي إن: «كل نجاح يتحقق في مسابقات يعتبر تحدياً جديداً لنا خلال باقي المسابقات ونجاح المباراة النهائية يعتبر تحدياً لنا لتكملة باقي المسابقات بنفس النجاح وأكثر.

    شائعات اللحظة الأخيرة

    انتشرت الكثير من الشائعات عن لاعبي شباب الأهلي قبل لحظات قليلة من مباراته والنصر أمس، في نهائي كأس الخليج العربي، وأبرزها غياب أحمد خليل مهاجم الفريق، عن اليومين الأخيرين من التدريبات، لعدم تجديد عقده، رغم دخوله فترة الشهور الستة الأخيرة، والتي تتيح له التوقيع لأي نادٍ آخر دون الرجوع إلى شباب الأهلي، في الوقت الذي تعاقد فيه النادي مع المهاجم الإسباني بيدرو كوندي، مما يهدد مكانة خليل في التشكيلة الرئيسية.

    وعلم «البيان الرياضي»، أن خليل تغيب بالفعل عن تدريبات شباب الأهلي، ولكن ليس في اليومين الأخيرين فقط، ولكن طوال الأسبوع الماضي، بسبب إصابة تعرض لها خلال مباراة فريقه والجزيرة في نصف نهائي الكأس الجمعة الماضي.

    أما الشائعة الثانية، فكانت انتقال إسماعيل الحمادي إلى الوحدة عقب نهائي الكأس، مع العلم أن اللاعب سبق وأكدت أنباء انتقاله إلى الشارقة خلال فترة القيد الشتوية الحالية، بينما إدارة شباب الأهلي، أكدت أنه لا تفريط في اللاعب، واعتبرته من ركائز «فرسان دبي».

    النعيمي: النصر ليس غريباً على البطولات

    وجّه الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد كرة القدم، التهنئة لنادي النصر على التتويج بلقب كأس الخليج العربي، مشيداً في الوقت ذاته بالأداء الذي قدمه شباب الأهلي في النهائي، خصوصاً أن الفريقين قدما أداءً جميلاً أمتع الجماهير التي حضرت في المدرجات.

    وقال في تصريحاته عقب تتويج «العميد» باللقب: «نهنئ النصر على هذا الانتصار والأداء الجميل الذي ظهر عليه الفريق، وحظ أوفر لشباب الأهلي الذي كان منافساً قوياً».

    وأضاف: «بطولة كأس الخليج العربي تشهد تطوراً وتحسناً عاماً تلو الآخر على مختلف الأصعدة سواء من الناحية التنظيمية أو الفنية، ونشكر رابطة المحترفين على التنظيم المميز للبطولة، ونسعى بالتأكيد إلى تقديم الأفضل في البطولات القادمة من النواحي التنظيمية».

    وشدد على أهمية البطولة كونها تمنح الفرصة للاعبين الشباب للمشاركة واكتساب الخبرات خلال فترات توقف الدوري، مشيراً إلى أنها تحقق الاستفادة بلا شك للمنتخبين الأول والأولمبي، خصوصاً أن كثرة الاحتكاك وخوض المباريات يكسب العناصر الشابة الخبرات اللازمة، وبالتالي فالبطولة تكتسب أهمية كبرى عاماً تلو الآخر.

    وعن عودة النصر للبطولات قال: «البطولات ليست غريبة على نادٍ كبير بحجم النصر، ونتمنى أن نرى كل أندية الإمارات في الطليعة وبمستويات أداء جيدة لأنه في النهاية يصبّ في مصلحة المنتخبات الوطنية والكرة الإماراتية بشكل عام، ونأمل أن نشاهد التطور لأنديتنا في البطولات الخارجية كونهم سفراء للدولة في مختلف المحافل الدولية».

    التوأم ميرة ومهرة والإعجاب بخليل

    حرص التوأم ميرة ومهرة البالغتان من العمر 6 سنوات، على الوجود في نهائي كأس الخليج العربي، أمس، لمساندة شباب الأهلي أمام النصر، وأكد «التوأم»، سعادتهما بالحضور في المهرجان الرياضي الكبير، وأنهما جاءا إلى استاد زعبيل، خصيصاً تشجيعاً للاعبهم المفضل أحمد خليل، مهاجم «فرسان دبي»، والذي غاب عن المباراة للإصابة.

    وأكد «التوأم» أن نجم المنتخب الوطني، أحمد خليل، لاعبهما المفضل، لتشابه اسمه مع والدهما خليل مهدي، لاعب ألعاب القوى السابق، وأشار «التوام» إلى أن شقيقتهما الكبرى فاطمة تمارس رياضة ألعاب القوى أيضاً، وتتخصص في سباق 200 عدو، كما أن شقيقتهن الكبرى الثانية أماني، لديها أنشطة رياضية متعددة.

    أومرشين: لعبنا على الأخطاء فربحنا

    لم يحضر الصربي كرونوسلاف، المدير الفني للنصر، المؤتمر الصحفي بعد المباراة، بسبب تلقيه طرداً في الوقت بدل الضائع للقاء، وحضر نيابة عنه المدرب المساعد يوسيب أومرشين.

    وقال: «لعبنا من قبل مباراتين مع شباب الأهلي، ونعرف سلبيات الفريق، ولعبنا عليها، فربحنا، سجلنا أول هدف، والمباراة كانت صعبة، ولكنا نجحنا في تحقيق الفوز، وهو الأمر المهم بالنسبة لنا».

    وأضاف: «نحن نعيش أجواء إيجابية منذ أول يوم لنا في نادي النصر، والفوز بكأس المحترفين سيزيد من ثقة الفريق واللاعبين بأنفسهم في المباريات المقبلة».

    وعن الهدف الأول للنصر بعد 16 ثانية، قال: «لم نتدرب على الهدف الأول، ولكنه جاء نتيجة خبرات متراكمة من اللاعبين، وتعادل شباب الأهلي لم يربكنا، وتعاملنا مع المباراة بذكاء، ونجحنا في تحقيق الفوز».

    وعن سر العصبية في اللحظات الأخيرة للمباراة قال: «هناك بعض القرارات من الحكم زادت من عصبية الجهاز الفني، وهذا طبيعي في كرة القدم، والمهم أننا وصلنا إلى بر الأمان وتوجنا بالكأس».

    قلوب صغيرة تخفق للماتادور

    شهدت مباراة شباب الأهلي والنصر حضور أطفال من جنسيات مختلفة لمؤازرة الإسباني ألفارو نيغريدو نجم النصر الذي استحوذ على قلوبهم الصغيرة، من بينهم الطفلان المواطنان حمدان وأحمد راشد السويدي 10 و6 سنوات و3 فتيات صغيرات يحملن الجنسية الفلسطينية، هن الشقيقتان ربا وحلا محمد (8 و9 سنوات) وليان غسان (9 سنوات)، تربطهن علاقة صداقة مع ابني نيغريدو ألفارو وماريا.

    وتواجد كذلك بعض الأطفال الفرنسيين الذين خفقت قلوبهم لـ«الماتادور»، وقال أنتوني لوفلام وهو صاحب شركة خاصة في مجال الشحن إن طفليه طلبا منه حضور النهائي من أجل نيغريدو، مشيراً إلى أنه لبى طلبهما في مناسبات عديدة سابقة خاصة عندما يلعب العميد باستاد آل مكتوم.

    وإلى جانب الأطفال حضر مشجعون آخرون من جنسيات أوروبية وعربية من أجل نيغريدو، في مقدمتهم مجموعة من المشجعين الإسبان من المقيمين في دبي، أحدهم يدعى بيدرو وهو من مشجعي ريال مدريد في الدوري الإسباني وأحد المعجبين بألفارو نيغريدو مهاجم النصر، وقال إنه متابع لمسيرته منذ أن كان بفريق الملكي ويشاهد مبارياته باستمرار مع النصر، وإنه سعيد بالمستويات التي يقدمها مع فريقه.

    وصرح المشجع الإسباني خوان بأنها المرة الأولى التي يحضر فيها إحدى مباريات المحلية من أجل تشجيع مواطنه نيغريدو.

    نيغريدو يكشف سر أسرع هدف

    كشف قائد فريق النصر الإسباني ألفارو نيغريدو سر أسرع هدف سجله في تاريخ نهائيات البطولة والذي أحرزه بعد 7 ثوانٍ فقط، مؤكداً أنه اتفق مع زميله توزي على تنفيذ اللعبة التي جاء منها الهدف ولم يكن يعلم بها أحد آخر غيرهما بهذه اللعبة.

    وقال: «بصراحة لم نتدرب على هذه اللعبة ولكنها جملة نفذناها من قبل في الدوري الإسباني، وأنا وتوزي الوحيدان اللذان كنا على علم مسبق بها وحالفنا التوفيق في تنفيذ الجملة وإحراز الهدف الأول».

    وأعرب نيغريدو عن سعادته بتتويجه بأول لقب له مع النصر، موجهاً التهنئة لكل عشاق النصر، مضيفاً: «شعوري بالفوز بهذه البطولة يماثل سعادتي عندما تم استدعائي للمنتخب الإسباني، وهي بالتأكيد بطولة كبيرة بالنسبة لي».

    وأشار قائد العميد إلى أن العمل الجاد والمثابرة والرغبة الكبيرة لدى الجميع كانت السر في تحقيق الفوز باللقب للمرة الثانية في تاريخ النادي، مشيداً بالعمل الكبير الذي يقوم به المدير الفني كرونوسلاف منذ توليه المهمة ونجاحه في بث الروح القتالية لدى اللاعبين الذين استوعبوا فلسفة المدرب.

    وشدد نيغريدو على أن النصر سيستعد بكل قوته لتقديم أفضل أداءٍ وتحقيق نتائج إيجابية في الدوري في المرحلة المقبلة وسيواجه جميع المنافسين بأعلى درجات التركيز.

    أروابارينا: النصر استفاد من أخطائنا

    هنأ الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي، فريق النصر بفوزه بكأس الخليج العربي مساء أمس، وقال: «ارتكبنا أخطاء في مباراة هامة استفاد منها النصر، والمباراة كانت متكافئة والفرص كانت متعادلة للفريقين، والبداية كانت غير جيدة لنا، واستطعنا تحقيق التعادل، ثم ارتكبنا خطأ ثانياً استفاد منه النصر، ولا بد أن نرفع رؤوسنا سريعاً لأن لدينا مباراة صعبة وقوية أمام الشارقة في دوري الخليج العربي بعد أيام قليلة».

    وأوضح: «لا أستطيع الإشارة إلى مكان الخطأ تحديداً، ولكنها تحدث أثناء أي مباراة، ولا أتهم اللاعبين بعدم التركيز، وللأسف هدف النصر الأول كان في أول ثوانٍ، وهو ما أثر على اللاعبين طوال اللقاء، واختيار كوندي عن لوفانور للدفع به أولاً، لأن لكل منهما له مميزات معينة، وكان هناك ضغط في منطقة معينة من الملعب، وكنت أرغب في التخفيف عن لاعبي فريقي».

    وعن خسارة شباب الأهلي لكأس الخليج العربي، ومن قبلها كأس السوبر، وهل يمكن اعتبار هذا جرس إنذار للفريق، قال المدرب: «أهم شيء التواجد في دائرة المنافسة في كافة البطولات».

    70

    تم الكشف أمس، عن الكأس الجديدة لكأس الخليج العربي لكرة القدم، والبالغ ارتفاعها 70 سنتيمتراً، ويبلغ وزن الكأس المطلية بالذهب والفضة، 12 كيلوغراماً، وتم تصنيع الكأس الجديدة، بشكل مميز وحديث، لتتنافس عليها فرق المحترفين خلال السنوات المقبلة، بعدما تمكن شباب الأهلي، من الحصول على ملكية الكأس في الموسم الماضي، بفوزه باللقب 4 مرات منذ انطلاق البطولة موسم 2008-2009.

    27

    يحمل الهدف الأول الذي سجله الإسباني ألفارو نيغريدو رقم 27 في مسيرته مع النصر وهو الخامس في مسابقة كأس الخليج العربي.

    وشهد النهائي المشاركة الأولى للاعب النصر الحسين صالح الذي طلب العميد استعادته من الوحدة بعد فترة إعارة استمرت 6 أشهر، وجاءت عودته إلى صفوف الأزرق على خلفية مغادرة محمود خميس إلى الخدمة الوطنية.

    16

    نجح الإسباني نيغريدو مهاجم النصر، في أن يكون صاحب ثاني أسرع هدف في تاريخ الكرة الإماراتية، وصاحب أسرع هدف في تاريخ كأس الخليج العربي، بعد الهدف الذي سجله في النهائي أمس، بعد مرور 16 ثانية فقط من زمن المباراة، وبقي خالد عبد الله لاعب شباب الأهلي، هو صاحب الهدف الأسرع في تاريخ الكرة الإماراتية، والذي سجله بعد مرور 4 ثوان و75 جزءاً من الثانية في شباك الخليج موسم 1986-1987.

    17

    رفع النصر عدد ألقابه إلى 17 بعد تتويجه للمرة الثانية في تاريخه بكأس الخليج العربي، مساء أمس، ويحمل العميد في سجله 3 ألقاب دوري و4 ألقاب لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، و3 مرات كأس الاتحاد وكأسي سوبر، ومرة واحدة كأس الرابطة وكأس الأندية الخليجية، إضافة إلى كأس بطولة أدنوك. دبي - البيان الرياضي

    طباعة Email