العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    5 مشاهد في فوز شباب الأهلي على الجزيرة

    شباب الأهلي ينجح في تخطي عقبة الجزيرة | البيان

    فقد فريق الكرة الأول بنادي الجزيرة بطولة كأس الخليج العربي، بعدما خسر على ملعبه وبين جماهيره أمام شباب الأهلي بركلات الترجيح، 6/4، وبعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 2/2، أول من أمس، لتصبح البطولة الثانية التي خسرها «فخر أبوظبي» للموسم الجاري، حيث غادر كأس محمد السادس للأندية الأبطال من دور 16، في المقابل يعيش «الفرسان» أفضل حالاته بتأهله إلى نهائي الكأس لمواجهة النصر في ديربي متجدد، وتصدره لقائمة ترتيب الدوري 29 نقطة، وتأهله أيضاً إلى دور الثمانية لكأس رئيس الدولة، وقد حملت المباراة 5 مشاهد رئيسية في المباراة.

    01 شباب الأهلي الأكثر انضباطاً تكتيكياً وشخصية داخل الملعب، حيث بادر بالتسجيل عن طريق محمد مرزوق ق29، وأهدر فرصتين مهمتين في نهاية شوط المباراة الأول عن طريق ليوناردو دي سوسا في الدقيقتين، 45 و46، وبرغم من أفضلية استحواذ صاحب الأرض في الشوط الثاني، وتسجيله هدفين إلا أنه أدرك التعادل سريعاً عن طريق كارتابيا ق78، وهو ما أكده رودولفو أروبارينا مدرب شباب الأهلي، والذي قال: الجزيرة استحوذ على الكرة في الشوط الثاني بشكل أفضل، ولكن شخصية شباب الأهلي ظهرت مجدداً بتسجيل هدف التعادل.

    02 خبرة ماجد ناصر في ركلات الترجيح وتصديه لتسدية «عموري» قادت «الفرسان» إلى الفوز، وكانت مفتاح الفوز بركلات الحظ، وساهمت في إضعاف الروح المعنوية للاعبي الجزيرة وضياع تسديدة لمسلم فايز لتنتهي ركلات الترجيح لصالح شباب الأهلي 4/2، وعن ذلك أوضح الأرجنتيني اراوبارينا مدرب شباب الأهلي أن الفوز بركلات الترجيح على الجزيرة، جاء بالتوفيق وهو نتاج عمل متكامل، وقال ربما فزنا بالحظ، لكن ليس حظاً أن يتصدى ماجد ناصر لتسديدة عموري، فقد تدربنا خلال الأيام الماضية على جميع السيناريوهات المحتملة.

    03 الجزيرة في شوط المباراة الأول امتلك أفضلية نسبية للاستحواذ والتواجد في منطقة مناورات الخصم لكن دون فاعلية، حيث لم يشكل مراد باتنا والذي لعب «رأس حربة» خطورة على مرمى ماجد ناصر، بالإضافة إلى تواضع خبرة الثنائي الشاب فيصل المطروشي وعبدالله إدريس في الهجوم، وأحمد محمود في الوسط، في مواجهة نجوم ومحترفي شباب الأهلي، مارسيل كايزر مدرب الجزيرة قال عن ذلك: فخور بأداء اللاعبين، والروح العالية التي قدموها خلال المباراة، فريقي لم يكن محظوظاً بركلات الترجيح والتي قادت شباب الأهلي إلى الفوز والتأهل إلى نهائي البطولة، بعدما قدم فريقه شوطاً أول متوازناً، وكانت له أفضلية نسبية في الشوط الثاني، أرى أن نحول التركيز إلى المباراة المقبلة في الدوري، وطي صفحة نصف نهائي الكأس.

    04 تعتبر الغيابات والإصابات من أبرز العوامل التي أدت إلى خسارة الجزيرة حيث افتقد إلى 8 لاعبين، 5 منهم شاركوا مع المنتخب الأولمبي «عبدالله رمضان، خليفة الحمادي، محمد العطاس، زايد العامري، والحارس عبدالرحمن العامري»، وهؤلاء اللاعبون أساسيون مع الفريق الأول، بالإضافة إلى غياب علي خصيف، وخلفان مبارك، وسلطان الغافري للإصابة، وهو ما أكده الهولندي مارسيل كايزر مدرب فريق الكرة الأول بنادي الجزيرة خسارة فريقه في نصف نهائي كأس الخليج العربي وتوديعه البطولة إلى عامل الحظ الذي لم يخدم فريقه في ركلات الترجيح، وغياب 5 لاعبين أساسيين مع المنتخب الأولمبي.

    05 دخول مبخوت في الشوط الثاني وذلك بداعي الإصابة التي تعرض لها في التدريبات، وبالتناغم مع «عموري» أدى إلى تحسن لصاحب الأرض في الشوط الثاني، وسجل الأخير هدف التعادل ق58، إثر عرضية داخل الصندوق واحتسبت هدفاً على يوسف جابر مدافع شباب الأهلي، وعن إصابة علي مبخوت والتي أجبرت المدير الفني على مشاركته في الشوط الثاني قال مارسيل كايزر إن ما حدث مع اللاعب تكرر مع لاعبين آخرين، حيث يعودون بإصابات، وهو يعاني من إصابة طفيفة، وسيعود قريباً للمشاركة.

    طباعة Email