العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    النصر يضرب كل العصافير بحجر العين

    خلال مباراة العين والنصر في استاد هزاع بن زايد | تصوير - سيف الكعبي

    ضرب النصر كل العصافير بحجر الفوز على مضيفه العين أول من أمس في نصف نهائي كأس المحترفين، فبالإضافة للتأهل إلى النهائي ومقابلة شباب الأهلي الجمعة المقبل، حافظ الفريق على سجله الخالي من الخسارة على ملعب العين، وتفوق عليه في عدد مرات الفوز في مواجهاتهما بهذه المسابقة والبالغة باللقاء الأخير12 مباراة، حيث حقق فوزه الخامس مقابل أربعة انتصارات للفريق البنفسجي، فيما تعادلا في ثلاث مناسبات، كما عزز النصر فرصة الوصول إلى منصة التتويج وأصبح على بعد مباراة واحدة فقط للحصول على أول ألقاب الموسم، فضلاً عن تأكيد جدارته وقوة شخصيته بالعودة للمباراة بعد تخلفه بهدف حتى قبل ثماني دقائق فقط من النهاية، قبل أن يرجح كفته بركلات الترجيح، وهو عين ما فعله في مباراته السابقة مع نفس الفريق في منافسة الدوري بملعب استاد هزاع بن زايد، فبعد تخلفه بهدفين نظيفين عاد وحقق التعادل بنهاية المباراة.

    التتويج القريب

    وعبر الكرواتي كرونوسلاف يورشيتش، المدير الفني لفريق نادي النصر، عن سعادته البالغة بتأهل فريقه إلى نهائي كأس المحترفين، وقال: أتقدم بالتهنئة للاعبي فريقي، والآن لدينا سبعة أيام فقط للتحضير للمباراة النهائية وعلينا أن نستعد بقوة، للنهائي أمام منافسنا شباب الأهلي، وهو أحد الفرق الكبيرة لكن في مباريات الكؤوس غالباً ما تكون كل الفرص متاحة ومتكافئة، وسنعمل من أجل تحقيق التطلعات، ونحن قادرون على ذلك، وعندما وصلت للنادي وجدت أن الفريق لم يحقق الفوز منذ شهرين، وأخبرت اللاعبين أننا نملك القدرة والإمكانات التي تساعدنا لنكون أبطالاً وهو ما نسعى لتحقيقه فعلياً بعد سبعة أيام فقط.

    شخصية النصر

    وقال مدرب النصر في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: أثبت فريقنا مرة أخرى أنه قادر على العودة وفرض شخصيته بالجسارة والعزيمة على غرار ما فعله في هذه المباراة، حيث نجح في تحقيق التعادل وبعد ذلك حصل على الفوز ووصل للنهائي.

    من جهته فقد العين أول فرص التتويج بالموسم، وتبقت له فرص المنافسة على ثلاث بطولات بما في ذلك بطولة الدوري رغم موقفه المعقد بتراجعه إلى المركز الخامس قبل جولة واحدة من نهاية الدور الأول، إلى جانب مسابقة كأس رئيس الدولة، والتي بلغ فيها مرحلة ربع النهائي، ودوري أبطال آسيا التي يستهلها باللعب في الدور التمهيدي.

    ويعتقد البرتغالي، بيدرو إيمانويل، المدير الفني للعين، أن فريقه قدم عملاً جيداً في ميدان المباراة أمام النصر أمس على ملعب استاد هزاع بن زايد، ضمن نصف نهائي كأس المحترفين، رغم خسارته للنتيجة في نهاية المطاف، وقال في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: اللاعبون أظهروا مستوى متميزاً من ناحية الالتزام والروح القتالية، وقد لعبنا بصورة جيدة ولكن النتيجة لم تنصفنا بنهاية المباراة، وأنا على يقين أن الأمور ستؤول إلى الأفضل في المستقبل.

    فرص ضائعة

    وقال: كانت مباراة قوية أمام فريق منظم، بعد فترة وجيزة من الإعداد لها، وقد نجحنا في التقدم بهدف، وكان بإمكاننا تعزيزه بهدف ثان، غير أننا لم نستثمر الفرص التي أتيحت لنا، وبالطبع ففي كرة القدم إذا لم تسجل فعليك أن تتوقع التسجيل في مرماك، وقد تغيرت الأمور خلال ثوان عشر في المباراة بعد أن تراجعنا للدفاع في شوط اللعب الثاني لأننا كنا نلعب عكس الرياح، وأرى أننا لم نخسر المباراة ولكن خسرنا التواجد في نهائي المسابقة، ولكنني أثق في مقدرة فريقي على الظهور بصورة أفضل كثيراً خلال الاستحقاقات المقبلة.

    طباعة Email