العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هلال النقبي: «شخصنة» القضايا مشكلة كرة الإمارات

    دعا هلال محمد النقبي المدرب السابق باتحاد الكرة، إلى ضرورة ما أسماه بالتقييم العقلاني للواقع الرياضي، وذلك من حيثُ الجوانب الإدارية والفنية وكذلك على مُستوى وضع القوانين والنظم واللوائح المتعلقة باتحاد الكرة، مُشدداً على ضرورة تلافي الأخطاء والسلبيات التي حدثت في المواسم السابقة مع وضع أُسس وملامح جديدة بعيداً عن ما أسماه بـ«شخصنة» القضايا التي تعد مشكلة كبيرة وتسببت في الكثير من السلبيات لكرة الإمارات خلال الفترة الماضية.

    وتابع المشرف على تدريب منتخب الشباب سابقاً، وصاحب الخبرة التدريبية الذي تولى تدريب 5 أندية محلية، والمُحلل الفني المعروف: لا بد من النظر بتأمُل لكرة الإمارات وكَيفية النُهوض بها بعد أن عانينا كثيراً في هذه الجوانب بعد أن طغت الأمزجة الشخصية على المصلحة العامة وكان معظم الإداريين يُفضِلون مصلحة النادي على المنتخب، ولذ رأينا التدهُور الذي مرت به الكرة والسبب.

    وتابع: من وجهة نظري أن المنتخب يأتي أولاً وثانياً ثم النادي، فهذه هي المعادلة الصحيحة، معرباً عن أمله في الابتعاد عن هذه النظرة التي تضع مصلحة النادي قبل المنتخب والعمل بواقعية وعلمية للنهوض بكرة الإمارات قارياً وعالمياً.

    مستقبل

    وحول رأيهَ بحُكم خبراته التدريبية السابقة لمستقبل الأبيض مع المدرب الصربي يوفانوفيتش قال النقبي بأنه ليس لديه حكم مسبق لكن لا بد من الإشارة إلى أن تدريب الأندية يختلف عن المنتخب ويبقى السؤال هنا: هل يمكن أن يقود الصربي الأبيض إلى تحقيق التطلعات والتأهل لمونديال 2022 خصوصاً وأن المنتخب يحتاج إلى استراتيجية وخطط تطويرية وطرق لعب مختلفة وأعتقد بأن المهمة لن تكون سهلة على المدرب الجديد، فهو مطالب باختيار أفضل طريقة لعب تتناسب مع عقليات لاعبي منتخبنا الوطني، كما يجب أن يكون مُلِما بأساليب خُطط المنتخبات الآسيوية .

    طباعة Email