العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    5 أجانب مهددون في «الشتوية»

    بدأت فترة التغييرات، مع فتح أبواب الانتقالات الشتوية، بات كل نادٍ يراجع نفسه واحتياجاته، وصفقاته التي لم ترض طموحاته، فترى من الباقي في ناديه خاصة من الأجانب، ومن الذي ستكتب نهاية مسيرته مع فريقه؟!

    ورياح التغيير لم تتأخر كثيراً في بداية الانتقالات الشتوية، وكانت البداية من الفجيرة، والذي استغنى بالفعل عن لاعبين محترفين وفسخ التعاقد معهما، وهما الإيفواري كواسي مارسيال والليبيري وليام جيبور.

    لعدم ظُهورهما بالشكل المنتظر من قبل إدارة وجماهير الذئاب خلال الفترة الماضية من عُمر دوري الخليج العربي ومسابقتي كأس الخليج العربي وكأس رئيس الدولة،ـ وهي مجرد بداية، وبالتأكيد البقية تأتي، فمن عليه الدور؟

    الواقع والرصد لمباريات الدوري ولمستوى أداء الأجانب في فترة النصف موسم الماضية يقول إن 5 أجانب لم يلبوا طموح أنديتهم وبات وجودهم محل تهديد في ظل الأداء الباهت الذي قدمه هؤلاء.

    حيث جاءت المطالب ملحة بالتخلي عنهم واستبدالهم بمحترفين يشكلون إضافة للفريق بعد فتح باب القيد الشتوي أول من أمس.

    والذي يعد فرصة جيدة للأندية لإبرام صفقات جديدة تعزز من تشكيلتها الأساسية تمهيداً للدور الثاني لدوري الخليج العربي وعلاجاً للأخطاء والسلبيات التي قد عانت منها بعض الفرق بناء على مؤشرات الأداء في جزء كبير في الدور الأول للدوري.

    ونستعرض في هذا التقرير الأجانب الخمسة المهددين بالرحيل.

    1 - فالينتي

    منذ قدومه في يوليو الماضي من نادي ماريتيمو البرتغالي لتدعيم هجوم حتا لم يتمكن ريكاردو فالينتي، من تلبية الطموح.

    وبالرغم من مشاركته في 14 مباراة بوقت لعب فعلي بلغ 1037 دقيقة إلا أنه لم يهز شباك الخصوم سوى مرتين ولم يقدم الأداء الذي يشفع له في البقاء مع «الإعصار»، مما زاد من مطالب رحيله.

    2 - أنطونيو

    لم يتمكن محترف بني ياس البرازيلي لويس أنطونيو من إثبات وجوده مع «السماوي» بالرغم من الطموحات الكبيرة التي علقها الجهاز الفني عليه بتعزيز خط وسط الفريق بصفقة من العيار الثقيل عندما أعلن عن ضم لاعب خط وسط ارتكاز فريق الشباب السعودي لويس.

    حيث شارك مع «السماوي» في 15 مباراة بواقع لعب فعلي بلغ 1205 دقائق مسجلاً هدفين في جميع المباريات التي شارك فيها، ولم يقم بدور مؤثر مع الفريق سواء بصناعة الأهداف أو التسجيل أو تقديم خدمات واضحة لباقي الخطوط.

    3- مزيان

    في صيف 2019، أغلقت شركة كرة القدم بنادي العين ملف اللاعبين الأجانب بالتعاقد مع لاعب فريق اتحاد العاصمة الجزائري، عبد الرحمن مزيان، بعقد لأربع سنوات ينتهي 2023.

    لكن الأخير مهدد بالرحيل، وشارك مزيان في 7 مباريات مع العين «442 دقيقة» مسجلاً هدفاً وحيداً، نظراً لكثرة الإصابات التي تعرض لها، فلم يتمكن من إظهار قدراته بالقدر الذي يحتاجه العين،.

    بحيث بات وجوده يشكل عبئاً على الزعيم، وتتردد أنباء عن إعارة اللاعب لأحد أندية الدوري السعودي قريباً.

    4 - جونينهو

    انتقادات كثيرة طالت محترف خورفكان، البرازيلي أنطونيو جونينهو بسبب مردوده الفني الذي وُصف بالمتواضع مما دفع الجهاز الفني للنسور بإشراكه مع الرديف.

    وهو ما علق عليه اللاعب بالقول:«كنت في حاجةٍ إلى مثل هذه المباريات في الرديف بغرض رفع معدل لياقة المباريات، والحضور الذهني، لدي، وهما اللذان يتأتيان بالتجارب الرسمية».

    وشارك جونينهو مع النسور في 15 مباراة بواقع لعب فعلي بلغ 903 دقائق محرزاً هدفين بقميص خورفكان.

    5- لوبيز

    لم يقدم الإسباني كريستيان لوبيز محترف حتا المستوى المطلوب منه بالرغم من تسجيله لـ9 أهداف في كل المباريات التي شارك فيها مع «الإعصار»، وهي 18 مباراة .

    حيث اعتمد عليه الجهاز الفني بشكل كبير وبلغ عدد الدقائق التي لعبها لوبيز 1555 دقيقة.

    إلا أنه افتقد اللمسة الأخيرة بتضييع العديد من الفرص في معظم المباريات التي شارك فيها، ولم يشكل وجوده إضافة حقيقة لحتا، بحيث باتت احتمالية رحيله فترة القيد الشتوي كبيرة، في خطوة تصحيحية لمسيرة الفريق هذا الموسم.

     

    طباعة Email