العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شباب الأهلي يُــجهِّز «الفرسان الثلاثة»

    يسابق الجهاز الفني لشباب الأهلي، الزمن لتحضير اللاعبين الأساسيين الثلاثة، الحارس ماجد ناصر، والمهاجمين البرازيليين لوفانور وليوناردو، لمواجهة الجزيرة مساء غد، على ملعب استاد محمد بن زايد، في الدور نصف النهائي لكأس الخليج العربي، بعد غيابهم عن المباراة الأخيرة أمام العين في الجولة الثانية عشرة من دوري الخليج العربي.

    غاب ماجد ناصر «قلب الأسد»، عن حراسة عرين «فرسان دبي» أمام العين، بعد تعرضه لكدمة قوية في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول للقاء اتحاد كلباء بالجولة الحادية عشرة، وتم استبداله بين شوطي المباراة، وخضع بعدها إلى فترة علاج مكثفة، وبات جاهزاً للظهور مجدداً أمام الجزيرة.

    كما غاب لوفانور، عن لقاء العين، بسبب الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة شباب الأهلي واتحاد كلباء أيضاً، وتم استبداله بعد مرور 23 دقيقة فقط من زمن المباراة، وخضع إلى تدريبات علاجية منفصلة، قبل أن يتم تقييم الإصابة وتحديد مدى إمكانية مشاركته في التشكيلة الرئيسية أمام الجزيرة.

    فيما عانى ليوناردو، من إصابة خفيفة عقب مباراة اتحاد كلباء، ورأى الجهاز الفني بقيادة المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، عدم الدفع به أمام العين، تجنباً لتفاقم الإصابة في ظل ضغط المباريات التي يخوضها الفريق في الفترة الحالية، وينتظر أن يقود اللاعب هجوم «فرسان دبي»، لتحقيق الطموحات بالدفاع عن اللقب الذي توّجوا به الموسم الماضي.

    في الوقت الذي يتم فيه تحضير الثلاثي لقمة الجزيرة، انضم اللاعبون الدوليون إلى تدريبات الفريق أمس، ويقيّم الجهاز الفني حالة كل اللاعبين لتحديد مدى جاهزيتهم لخوض مواجهة الجزيرة، مع شكوى البعض من إصابات خفيفة قبل انضمامهم إلى معسكر «الأبيض» الأخير بدبي، مع وجود وفرة من اللاعبين المميزين لدى الجهاز الفني، والقادرين على تعويض أي غيابات.

    من ناحية أخرى، ظهر الأرجنتيني ماورو دياز، بقوة في تدريبات شباب الأهلي الحالية، مع تردد أنباء عن إمكانية عودة اللاعب إلى قائمة الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، بعدما تمسك بالبقاء مع «فرسان دبي»، ورفض كافة العروض التي وصلته للانتقال إلى أندية أخرى خلال فترة القيد الصيفي الأخيرة، بعد أن استبعده شباب الأهلي من قائمته لهذا الموسم.

     

    طباعة Email