العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أروابارينا: تقييم شباب الأهلي في نهاية الموسم وليس قبلها

    أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي، على صعوبة مواجهة الجزيرة بعد غدً الجمعة، في نصف نهائي كأس الخليج العربي للكرة، لأنها ستكون أمام فريق كبير وخبرة، وأحد الفرق القوية في الدولة، والساعي للفوز بالألقاب، وأن شباب الأهلي سيحاول تقديم مستواه، وسيبقى هدفه الدائم تحقيق الفوز.

    وقال عن أوجه الاختلاف في مواجهة الجزيرة المنتظرة للمرة الثالثة حتى الآن هذا الموسم: "كل مباراة لها قصتها وظروفها، والمباراة ستكون كبيرة، ووجه الاختلاف أن تلك المباراة تحدد مستقبل الفريقين في المسابقة، وستلعب الأخطاء والتفاصيل الصغيرة في نتيجة المباراة، واللاعبين هم من يحددون نتيجة المباراة، ومن سيكون أكثر تركيزاً هو من يحدد نتيجة المباراة".

    وحول مدى التأثير الإيجابي لتصدر شباب الأهلي لدوري الخليج العربي على تلك المواجهة، قال: "أنا أقيم الموسم مع نهايته، وهناك نتائج إيجابية، والفرق كلها متقاربة في المستوى والنتائج بصرف النظر عن الترتيب، ولكن ما يزال هناك الكثير من العمل المطلوب، والحسنة الوحيدة لدينا أننا ننتقد أنفسنا ونبذل مجهود كبير في العمل، وهناك 6 أشهر تقريباً على نهاية الموسم، وبعدها نرى ونقيم الموسم وليس قبلها".

    أما عن مدى التأثير النفسي على اللاعبين كونهم أبطالاً لكأس المحترفين الموسم الماضي، قال: "نحن أصحاب اللقب الموسم الماضي، ويجب علينا الدفاع عن اللقب هذا الموسم، وليس من السهل الحفاظ على الألقاب، وهذا يرجع على الجميع، وقوة التركيز والعمل بجهد وتحسين الأخطاء، وعدم الاستماع للآراء السلبية التي يمكن أن تؤثر سلبياً على الفريق".    

    وعن مدى جاهزية اللاعبين، قال المدرب: "ما يزال مانع محمد مستمر في العلاج ولم يحدد وقت عودته، وسنلقي نظرة على لوفانور في التدريب، إلى جانب اللاعبين الدوليين، وماجد ناصر، شارك في التدريبات، وعاد إلينا محمد جمعة مصاباً من المنتخب الأولمبي، وأتوقع عودته متأخرة بعض الشئ، حسب العلاج".

    وحول إمكانية البحث عن تدعيم صفوف شباب الأهلي بمهاجم أجنبي خلال القيد الشتوي، أو التعاقد مع لاعب آسيوي رابع، والاستغناء عن أحد الأجانب الأربعة، قال: "أنا لا أبحث عن لاعب أجنبي مهاجم في هذه الفترة، والوصل العام الماضي، كان يلعب في آسيا بثلاثة لاعبين أجانب، ولا أعتقد بالانتقالات الشتوية، لأن الأندية الأخرى لا تستغنى عن اللاعبين الجيدين بشكل كبير، ومن يسمح لهم بالانتقال في القيد الشتوي، يكونون أما مصابين أو لا يلعبون بشكل أساسي، وأنا لا أملك الوقت لتجهيز لاعبين جدد، وأعرف مدى الضغوط على النادي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، ولا أعرف ما ينشر فيها لأنه ليس لدى حسابات شخصية، وكمدير فني لم أطلب أي لاعبين".

     

    كلمات دالة:
    • بارينا،
    • شباب الأهلي،
    • نصف نهائي كأس الخليج العربي
    طباعة Email