العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    29 إصابة عضلية في أقل من شهر

    خلّفت البرمجة المضغوطة التي شهدتها روزنامة الموسم بين الفترة الممتدة بين 6 ديسمبر الماضي و2 يناير الجاري ما لا يقل عن 29 إصابة عضلية في أندية دوري الخليج العربي، ما تسبب في حرمانهم من المشاركة في بعض المباريات قبل استئناف نشاطهم من جديد، فيما يواصل لاعبون آخرون الابتعاد عن الملاعب لفترة أطول.

    وخاضت أندية دوري الخليج العربي بين 6 و7 مباريات بمعدل مباراة كل 4 أيام خلال هذه الفترة في جميع المسابقات، والتي شملت إجراء 5 جولات في الدوري، إضافة إلى الدور ربع النهائي لكأس الخليج العربي، والدور الـ16 لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

    غياب

    ولم تستثنِ موجة الإصابات أي نادٍ، حيث اجتاحت الجميع وحتى أبرز النجوم مثل الإسباني ألفارو نيغريدو الذي حرم فريقه النصر من خدماته في مباراتي الشارقة وحتا بسبب شد عضلي تعرض له في مباراة العين بالجولة الثامنة قبل أن يلحق به زميله مهند خميس، والبرازيلي إيغـور كورنادو نجم الشارقة الذي أصيب في العضلة الضامة ويستمر غيابه لمدة عقب الجراحة التي خضع لها الأسبوع الماضي.

    وافتقد الجزيرة نجميه علي مبخوت وحارس مرماه علي خصيف، وغاب لوفانور عن شباب الأهلي في المباراة الأخيرة بسبب إصابة عضلية، كما تعرض 3 لاعبين في العين إلى إصابات عضلية، هم بندر الأحبابي والتوغولي لابا كودوجو والمدافع محمد شاكر، وخسر الوحدة جهود إسماعيل مطر وحمدان الكمالي والإسباني كارليتوس (قبل فسخ عقده مع الفريق). وافتقد الفجيرة 3 لاعبين للإصابة، هم خليل خميس والبرازيلي فرناندو غابرييل وحميد عبد الله، وللأسباب ذاتها افتقد الظفرة الثنائي راشد مهير وإبراهيم سعيد، وخسر اتحاد كلباء وليد عمبر، وخسر عجمان لاعبيه حسن عبد الرحمن ووليام أوسو، وافتقد خورفكان نجميه روبنسون وجونيور، وبني ياس ساشا أفكوفيتش، وافتقد الوصل لاعبيه سواريز وغالفاو.

    ويعد نادي حتا أبرز متضرر من الإصابات العضلية التي ضربت 5 من لاعبيه، هم عبد الله كاظم، عبد الله عبد القادر، لاحج صالح، عمر سعيد، راشد سالم.

    تعوُّد

    وأكد د.ممدوح مصبـاح، طبيب فريق الوصل، أن تعدد الإصابات العضلية في صفوف لاعبي أندية دوري الخليج العربي خلال الفترة الماضية نتيجة طبيعية لضغط الروزنامة نظراً لعدم تعود اللاعبين على خوض سلسلة من المباريات المتتالية بوتيرة عالية وسريعة وبفارق زمني لا يتعدى 3 أو 4 أيام، مشيراً إلى أن الفترة المضغوطة جاءت بعد فترة توقف استمرت لـ3 أسابيع، الأمر الذي يزيد في نسبة حصول إصابات عضلية للاعبين.

    وقال: لا يمكن أن نشهد مثل هذا العدد الكبير من الإصابات في الدوريات الأوروبية، لأن لاعبيهم متعودون على لعب أكثر من مباراة خلال الأسبوع، وحتى عامل الطقس لمصلحتهم، بينما لاعبونا غير متعودين على لعب مباراة كل 3 أيام وتعرضهم للإجهاد يجعلهم أمام خطر الإصابة. وأضاف: أسلوب حياة اللاعبين الخاطئ والسهر واتباع نظام غذائي غير صحي من الأسباب المباشرة لتكرر الإصابات العضلية، موضحاً أن التقليل من الإصابات يفرض تعويد اللاعبين على النسق العالي للمباريات والرفع من لياقتهم البدنية وضرورة تحلّيهم بالعقلية الاحترافية.

    برمجة

    واشتكى الكرواتي كرونوسلاف يورتشيتش، مدرب النصر، من ضغط برمجة جولات دوري الخليج العربي، مؤكداً أنها السبب الأبرز للإصابات التي اجتاحت أبرز اللاعبين خلال الأسابيع القليلة الماضية، مشيراً إلى أن كرة الإمارات الخاسر الأكبر من وراء هذه البرمجة التي وصفها بالقاسية على اللاعبين والمكلفة للأندية.

    وقال: إن غياب نجوم الدوري عن المباريات لا يشكل خسارة لفرقهم فقط، بل للجميع وخاصة الجماهير التي تبحث عن الاستمتاع بكرة القدم.

    وأضاف: يجب أن يكون هناك منطق في برمجة المباريات، ومن يضع الروزنامة عليه أن يفكر بصحة اللاعبين وسلامتهم، في النصر خسرنا نيغريدو في بعض المباريات، والشارقة افتقد نجمه إيغور، والعين خسر بندر الأحبابي، وفرق أخرى خسرت جهود لاعبين مهمين في صفوفها، في النهاية نحن جميعاً خاسرون بسبب هذه البرمجة، وعلينا أن نمتلك 35 لاعباً للتأقلم معها، خوض المباريات بشكل مكثف كل 3 أو 4 أيام يضع اللاعبين في مرمى الإصابات، وهم من يدفع ثمنها، وحتى مستوى كرة القدم يتراجـع.

    وصـرّح مدرب النصر بأن ضغط المباريات يسبب افتقاد اللاعبين للتركيز الذهني، وبالتالي تعدُّد أخطائهم أثناء المباريات، موضحاً أن التغييرات التي طرأت على جدول الترتيب كانت بفعل هذه البرمجة.

    طباعة Email