العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    5 عوامل تفوق صنعت بطل الشتاء

    استحق شباب الأهلي، أن يكون «بطل الشتاء» عن جدارة، بفضل 5 جوانب تفوق فيها طوال 12 جولة من دوري الخليج العربي، ليحسم اللقب الشرفي قبل جولة على نهاية الدور الأول من المسابقة، وبفارق 5 نقاط عن الشارقة صاحب المركز الثاني، قبل مباراتهما يوم 24 يناير الجاري، بالجولة الـ 13 الأخيرة للنصف الأول للدوري.

    دفاع متين

    تميز شباب الأهلي، بأداء دفاعي قوي للغاية، إذ لم يسكن مرماه طوال 12 جولة، سوى 5 أهداف فقط بنسبة 41.6%، وهي نسبة عالية للغاية إذا نظرنا إلى صاحب المركز الثاني في قائمة الفرق الأقوى دفاعاً، وهو فريق الجزيرة التي تلقت شباكه 11 هدفاً.

    قيادة فنية

    يقود شباب الأهلي جهاز فني على قدر كبير من الكفاءة والفكر الكروي العالي، وذلك تحت قيادة المدرب الأرجنتيني ردولفو أروابارينا، والذي نجح طوال 50 مباراة مع الفريق منذ الموسم الماضي، في تحقيق 34 فوزاً، و9 تعادلات، وخسر الفريق 7 مباريات، وسجل لاعبوه 105 أهداف، وتلقت شباكه 44 هدفاً.

    قوة هجومية

    تمكن لاعبو شباب الأهلي من تسجيل 28 هدفاً خلال 12 مباراة بمعدل 2.3 هدف في المباراة الواحدة، ليتصدر الفريق قائمة الفرق الأقوى هجوماً، وبفارق هدف عن العين صاحب المركز الخامس في ترتيب الدوري، و3 أهداف عن الشارقة حامل اللقب، والذي يحتل المركز الثاني.

    تنوع الهدافين

    ينفرد شباب الأهلي، بتعدد الحلول الهجومية، وبالتالي تنوع الهدافين، على النقيض من أغلب فرق الدوري، والتي تعتمد على مهاجم بعينه للتسجيل، وفي حال غيابه، تتعثر القوة الهجومية للفريق، وهناك 12 لاعباً تبادلوا التسجيل للفريق، ويتقدمهم أحمد خليل وليوناردو، وكل منهما سجل 6 أهداف.

    حماة العرين

    نجح حراس مرمى شباب الأهلي، في الحفاظ على نظافة شباكهم طوال 360 دقيقة أي طوال 7 مباريات كاملة من 12 مباراة خاضها الفريق، وتولى حراسة عرين «فرسان دبي» كل من ماجد ناصر وحسن حمزة، وكان النصيب الأكبر في تلك المواجهات للحارس الأول «قلب الأسد».

    طباعة Email