حتا والنصر.. البحث عن انطلاقة جديدة

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

يحل فريق النصر ضيفاً ثقيلاً على حتا في الثامنة والنصف من مساء اليوم على استاد حمدان بن راشد لحساب الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ويدخل الفريقان اللقاء بحثاً عن انطلاقة جديدة والتعويض بعد الخسارة في الجولة الماضية، حيث غابت نغمة الانتصارات عن «الإعصار» في آخر مباراتين، ما جعله يراوح مكانه في المركز الحادي عشر برصيد 8 نقاط، فيما تجرع «العميد» أول خسارة في عهد مدربه الكرواتي كرونوسلاف يورتشيتش، ويأمل اليوم في العودة بصيد ثمين من جبال حتا يعزز من تقدمه بعد احتلاله المركز الخامس برصيد 14 نقطة.


يسعى النصر إلى تجاوز الغياب المؤثر لمهاجمه الإسباني نيغريدو. ومن المتوقع أن يدفع كرونو بحبيب الفردان للمرة الثانية على التوالي في مركز المهاجم، كما يعد سالم صالح ومحمد العكبري العائد بعد غياب طويل من الأوراق الهجومية التي من الممكن أن يلجأ إليها خلال المباراة.


ووصف كرونو لقاء حتا بالفخّ نظراً لصعوبته، ودعا لاعبيه إلى اللعب بحذر، وبالجدية نفسها التي لعبوا بها في المواجهتين السابقتين أمام العين والشارقة.


وأشار المدرب الكرواتي إلى أن «الإعصار» من الفرق التي تقدم مستويات قوية بقيادة مدربه كريستوس كونتيس، ويعتمد في لعبه على التمريرات القصيرة، وقال: نحترم المنافس وطريقة لعبه، ونتطلع إلى مواجهته بالجدية ذاتها والمستويات التي أظهرناها في المباراتين السابقتين أمام العين والشارقة، تحدثت مع اللاعبين وأخبرتهم أنه في حال استمروا في اللعب بأداء مباراة الشارقة الأخيرة يمكننا تحقيق إنجازات كبيرة، وأقول لهم إن مواجهة حتا ستكون اختباراً مهماً محفوفاً بالمخاطر، وأنا واثق أن كل من يشاهد المباراة ويتابعها سيستمتع بكرة قدم جميلة. وقلل مدرب النصر من تأثير غياب نيغريدو، موضحاً أن فريقه قدم أداءً هجومياً قوياً في المباراة الماضية أمام الشارقة، وأوجد العديد من الفرص.


تشابه


ومن جهته أكد اليوناني كريستوس كونتيس مدرب حتا، أن أسلوب وطريقة لعب الفريقين تبدو متشابهة، ولن تكون المهمة سهلة أمام النصر الذي ظهر بصورة مميزة في الفترة الماضية على مستوى الدوري والكأس، مشيراً إلى أن جماهير الفريقين على موعد مع المتعة والإثارة.


وشدد كونتيس على أهمية المحافظة على التركيز بنسبة 100% طوال الـ 90 دقيقة والاستحواذ على الكرة والابتعاد عن إعطاء المساحات للحد من خطورة المنافس والخروج بنقاط الفوز الثلاث، منوهاً إلى أن خسارة حتا في آخر مباراتين تؤكد أن النقاط الثلاث مطلب مهم لإعادة الثقة للاعبين.


واعترف كونتيس مجدداً أن قصر المدة الزمنية بين الجولات لا يسعف الفريق للعمل بصورة متكاملة، حيث يتم إجراء عملية الاستشفاء للاعبين والتحضير بعد المباراة مباشرة بالتدرب على بعض الجوانب التكتيكية ومعالجة الأخطاء.


ضغوطات


وأفاد كونتيس أن الضغوطات التي يمر بها الفريق تعتبر طبيعية في عالم كرة القدم، خصوصاً للفرق التي تتشابه وضعيتها مع حتا، ومنطقياً نسبة فوز الفريق أقل من الخسارة، موضحاً أن الضغط من ناحية أخرى يعتبر إيجابياً من أجل إعادة تماسك الفريق.


وذكر كونتيس أنه شاهد أداء النصر أمام الشارقة في الجولة الماضية، وكان العميد الأقرب للخروج بنتيجة إيجابية، عطفاً على الأداء الذي قدمه، وكذلك الحال لحتا الذي كان يستحق التعادل أمام بني ياس، إلا أن الأخير حصل على فرصة حقيقية واحدة استثمرها وأحرز منها هدف الفوز.


ندية


وأكد عبدالله خميس لاعب حتا، أن مباراة قوية تتميز بالندية في انتظار حتا والنصر بعد خسارة الفريقين في الجولة الماضية، وسيحاول الجميع التعويض والخروج بنقاط الفوز الثلاث، مشيداً بالأجواء الإيجابية ووقوف الجميع إلى جانب اللاعبين من جهازين إداري وفني، وكل فرد من أسرة «الإعصار».

عودة الثقة

 

كشف محمد العكبري، لاعب النصر أن المدرب الكرواتي كرونوسلاف نجح في إعادة الثقة إلى الفريق بعد الانطلاقة غير الموفقة في بداية الموسم، وقال: «العميد» جدير باحتلال مركز متقدم في جدول الترتيب، وفريقنا يؤدي بشكل جيد ويقدم كرة قدم جميلة وأشكر المدرب على الجهد الكبير الذي بذله معنا.


 وكشف العكبري أن سبب غيابه الطويل عن الفريق إصابة قديمة في الإنكل تعرض لها في موسمه الأول مع الفريق قبل أن تعاوده الآلام في المعسكر الصيفي، مشيراً إلى أنه في مرحلة استعادة مستواه السابق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات