العين والظفرة.. أهداف مختلفة

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

يستضيف العين في السادسة من مساء اليوم باستاد هزاع بن زايد، فريق الظفرة ضمن مباريات الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي لكرة القدم في مباراة تستعصي على التوقعات بالنظر للمستوى المتميز الذي ظل يقدمه الظفرة مؤخراً، ويحتل العين المركز الثالث برصيد 18 نقطة بفارق خمس نقاط عن المتصدر، فيما يجلس الظفرة بالمركز التاسع برصيد 11 نقطة.


ويدخل الفريقان المباراة بطموحات وأهداف مختلفة، فبينما يطمح العين لتقليص الفارق بينه والصدارة، والتقدم خطوة في سباق المقدمة، يأمل الظفرة في العودة بأفضل نتيجة للمحافظة على موقعه في وسط الترتيب.
وأكمل العين تحضيراته الميدانية بمران أخير أمس باستاد خليفة بن زايد، وعمد خلاله المدرب الكرواتي ليكو، إلى التأكد من جاهزية اللاعبين فنيا وبدنيا قبل أن يضع لمساته الأخيرة على خطة وتشكيلة المباراة، وفيما يستمر غياب بندر الأحبابي، بالإضافة إلى محمد خلفان، وريان يسلم، ومحمد شاكر للإصابة، وينتظر أن يعود إلى تشكيلة الفريق المدافع محمد فايز، الذي غاب عن المباراة السابقة بسبب الطرد.


صفوف مكتملة


وفي المقابل يخوض الظفرة المباراة بصفوف مكتملة بعودة خالد الدرمكي لاعب الوسط الذي غاب عن اللقاء السابق بسبب الإيقاف، وأكد الصربي رازوفيتش مدرب الظفرة والذي أكد تصميم فريقه على حصد النقاط الثلاث في المباراة الصعبة، وقال: سنعمل على تقديم مباراة جيدة أمام العين الذي نحترمه ونعرف مقدراته، وفي ذات الوقت أثق في فريقي والإمكانات التي يتمتع بها اللاعبون.


وأشار رازوفيتش إلى أنه متفائل بتحقيق نتيجة إيجابية ترضي الطموحات، وأكد نجاح الظفرة في الظهور الجيد أمام الفرق الكبيرة وتحقيقه للنتائج الإيجابية، وقال: عندما تلعب ضد منافس بمستوى العين فإنك تبذل أقصى جهدك حتى تتفوق عليه، وهذا يساعدنا على إظهار قدراتنا الحقيقية.


وأشار مدرب الظفرة إلى جاهزية لاعبيه للقاء وأنه عمل على تصحيح السلبيات التي ظهرت في المباراة الأخيرة ضد اتحاد كلباء مع وضع طريقة اللعب المناسبة لمباراة اليوم، مؤكدا أن جميع اللاعبين على أهبة الاستعداد للقاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات