الظاهري: راشد النعيمي جمع بين الخبرة والشباب

عبر عبد الله الظاهري أمين السر العام لنادي عجمان ومشرف الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، عن تفاؤله بمرحلة جديدة لكرة القدم الإماراتية بعد استكمال ملف اتحاد الكرة بتشكيل اللجنة الانتقالية برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، مشيراً إلى أن رئيس اللجنة توفرت فيه أهم ركائز التطور فهو جمع بين عنصري الشباب والخبرة، فالشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، رئيس نادي عجمان، رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد كرة القدم عرك مجال كرة القدم مبكراً وأصبح قريباً من منظومة كرة القدم الإماراتية خلال 14 عاماً متصلة في رئاسته لنادي عجمان وواكب فترتي الهواية والاحتراف، وكانت بصماته واضحة في جعل فريق عجمان ضمن منظومة الاحتراف منذ أول موسم تم فيه تطبيق الاحتراف الكامل، زيادة على متابعته واطلاعه الواسع بما يدور في منظومة اللعبة الشعبية الأولى عالمياً.

وأضاف: إن التدرج الذي حدث منذ استقالة الاتحاد السابق حتى مرحلة اختيار اللجنة الانتقالية وفقاً للوائح والقوانين، يؤكد على أن منظومة كرة القدم أصبحت ناضجة في الإمارات، وكل شيء يسير فيها حسب النظام الأساسي، وهذا مؤشر جيد للعمل في الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن مصدر تفاؤله باللجنة الانتقالية نابع من شخصية رئيس الاتحاد الجديد وقدرته على التعامل مع المرحلة الجديدة، ومن كفاءة الأعضاء الذين وقع عليهم الاختيار في اللجنة، فكل اسم قادر على وضع بصمته وإضافة مزيد من الحيوية لاتحاد الكرة.

وأكد الظاهري، أن ناديه مع جميع أندية الدولة سيكون حريصاً على التعاون لأبعد الحدود مع اتحاد الكرة الجديد، للعمل كمنظومة واحدة في تنفيذ الخطط الكفيلة بتغيير السلبيات والسير في طريق التطوير، مشيراً إلى أن اللجنة الانتقالية ستكون قادرة لوضع بصمة إيجابية على صعيد المنتخبات الوطنية والملفات المنوطة بها خلالها فترتها المقررة برغم قصر هذه الفترة، مؤكداً على أن الجميع يتطلع لخطط قصيرة وطويلة المدى، والمطلوب من الجميع تهيئة المناخ الملائم للجنة الانتقالية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات