الخطوة الأولى في رحلة تعزيز العلاقات الخارجية

راشد النعيمي يبحث مع سلمان بن إبراهيم التعاون «الآسيوي»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بحث الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد الكرة، مع الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، سبل التعاون بين الاتحادين بما يخدم التطلعات لتطوير اللعبة خلال الفترة المقبلة، كما ناقشا واقع كرة القدم في آسيا وخطط الاتحاد الآسيوي وبرامجه المختلفة من أجل تطوير اللعبة ودفعها إلى الأمام ودعم أنشطة الاتحادات الوطنية الأعضاء، إلى جانب تطوير المسابقات التي ينظمها الاتحاد القاري للمنتخبات والأندية، وكذلك الورش والدورات الخاصة بالكوادر الفنية والإدارية.

جاء ذلك خلال استقبال الشيخ راشد بن حميد للشيخ سلمان بن إبراهيم في استراحته بعجمان، وشهد اللقاء عبد الله ناصر الجنيبي نائب رئيس اللجنة الانتقالية رئيس رابطة المحترفين، وهشام الزرعوني وغانم الهاجري وأحمد بن درويش وخلفان بالهول أعضاء اللجنة الانتقالية، ومحمد بن هزام الأمين العام لاتحاد الكرة، وعبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية في الهيئة العامة للرياضة، والمستشار محمد الكمالي رئيس لجنة النزاهة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وخليفة الجرمن رئيس مجلس إدارة نادي عجمان، وناصر بن ثعلوب الدرعي، وعدد من القيادات الرياضية في الدولة، وتهدف تلك الخطوة المهمة إلى إعادة توطيد العلاقات بين اتحاد الكرة ومختلف الجهات الدولية والقارية بما يعزز من طموحات المرحلة المقبلة.

تهنئة

وتقدم رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالتهنئة إلى الشيخ راشد بن حميد النعيمي بمناسبة توليه رئاسة اللجنة الانتقالية لاتحاد الكرة، متمنياً له ولفريق عمله التوفيق في تحقيق النتائج الإيجابية والنهوض بالكرة الإماراتية، وأقام الشيخ راشد بن حميد النعيمي بهذه المناسبة مأدبة غداء على شرف رئيس الاتحاد الآسيوي والوفد المرافق له.

من جهة أخرى تعقد لجنة المنتخبات والشؤون الفنية في اتحاد الكرة أول اجتماع لها الليلة بمقر الاتحاد في دبي برئاسة غانم الهاجري، وحضور أعضائها حميد الطاير وعيسى مير وأحمد بن درويش الذي انضم للجنة مؤخراً، فيما يتغيب عن حضور الاجتماع علي حمد لسفره خارج الدولة.

وتناقش اللجنة خلال اجتماعها مستقبل العمل في المنتخبات الوطنية، والوقوف على إيجابيات وسلبيات العمل، ووضع خطة طموحة للارتقاء بالعمل في المنتخبات بما يواكب طموحات المرحلة المقبلة.

تصور

وسيتم خلال الاجتماع مناقشة التصور الخاص بمدرب المنتخب الأول، ولكن لن يتم حسمه خلال اجتماع اليوم، حيث يوجد أكثر من تصور بخصوص المدرب المقبل لـ «الأبيض»، منها الاستعانة بمدرب يملك خبرة بكرة الإمارات ولاعبيها، سواء من المدربين الذين سبق لهم العمل في الدولة، أو الاستعانة بمدرب المنتخب الأولمبي، ويرى البعض أن يتم التروي في الاختيار لما بعد الانتهاء من نهائيات آسيا تحت 23 سنة، خاصة وأن أول استحقاق للمنتخب الأول في شهر مارس، في ظل وجود توجه بإلغاء تجميع «الأبيض» التدريبي في شهر يناير المقبل.

كما ستقف لجنة المنتخبات على سير العمل في منتخبات المراحل السنية سعياً لتكوين قاعدة قوية للمنتخبات الوطنية، تكون رافداً قوياً للمنتخب الأول.

أشغال شاقة

من جهة أخرى يعكف رؤساء اللجان المختلفة في اللجنة الانتقالية على اختيار أعضاء اللجان، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من تلك المهمة خلال الأسبوع المقبل، تمهيدا لعقد الاجتماعات لإدارة العمل والسعي لتطوره في كافة الأنشطة، حيث تنتظر اللجنة الانتقالية 90 يوماً أشغالاً شاقة من العمل في العديد من الملفات المهمة.

تجديد الثقة

فيما جددت اللجنة الانتقالية الثقة في كافة اللجان القضائية في الاتحاد مثل التحكيم والاستئناف والانضباط وفض النزاعات، والتي تعمل بكفاءة عالية، من أجل توفير الاستقرار أمام أعضائها لتأدية المهام الموكلة إليهم على أكمل وجه.

وتتجه النية لدى إدارة اللجنة الانتقالية لاستمرار صرف الإعانة الشهرية التي تصرف لأربعة أندية من فرق الدرجة الأولى «الهواة» إلى نهاية الموسم الحالي لتعزيز العمل في تلك الأندية ومواجهة المتطلبات التي تساهم في مشاركة الفرق في دوري الدرجة الأولى، على أن يتم تقييم تلك التجربة في نهاية الموسم لإقرار استمرار الصرف من عدمه، على ضوء الظروف المالية الصعبة التي يمر بها اتحاد الكرة خلال الآونة الأخيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات