كلباء يخطف الأضواء وعجمان «يحرق الأعصاب»

Ⅶ فرحة لاعبي كلباء بالسداسية | تصوير: زيشان أحمد

خطف لاعبو كلباء الأضواء خلال الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي لكرة القدم بفوزهم العريض على عجمان بستة أهداف مقابل هدفين، وهي المرة الأولى التي يفوز فيها «النمور» بمثل هذه النتيجة، على مستوى مشاركاتهم في مسابقة دوري الخليج العربي، وفيما واصل لاعبو عجمان مسلسل «حرق أعصاب» جماهيرهم بالهزيمة الرابعة، والتراجع في الترتيب فإن الاورغوياني خورخي داسيلفا مدرب كلباء قد ضرب عصافير عدة بفضل هذا الفوز بإزاحة عجمان عن المركز الثامن والتربع عليه برصيد 9 نقاط، فضلاً عن اطمئنانه على جاهزية البدلاء مثل أحمد عامر الذي دفع به مكان الهداف مالابا، وقدم عامر مباراة كبيرة وأسهم في حصته من الأهداف الستة بعد أن سجل هدفين مثل زميله وليد عمبر الذي أبدع بالمباراة، كما وضع الأردني ياسين البخيت بصمته الأولى، مسجلاً أول أهدافه بالشعار الأصفر، وكان للاعب البديل البرازيلي سانتوس نصيبه من السداسية بهدف، وفي المقابل فإن عجمان يحتاج إلى وقفة قوية للإدارة والجهاز الفني حتى يعود «البرتقالي» إلى الانتصارات.

وعبر داسيلفا مدرب كلباء عن سعادته بالفوز الكبير، لافتاً إلى أن تسجيل 6 أهداف في مباراة واحدة حدث لا يتكرر كثيراً خصوصاً أنه جاء في دوري قوي، مشيراً إلى أن لاعبيه تمكنوا من استيعاب خُطته وكانوا عند حسن الظن، وقال: كنا في حاجة للنقاط والتقدم في الترتيب.

معنويات

وأشار المدرب إلى أن كلباء نجح في امتصاص صدمة البداية عندما تقدم المنافس بهدف، ونجحنا بعدها في الفوز بسداسية وقال: الفوز الكبير رفع معنويات اللاعبين وأتمنى الحفاظ على هذا الأداء خلال مباراة الظفرة.

وأشار إلى أن إصابة سلطان الزعابي عبارة عن كدمة خفيفة ولا تدعو للقلق، مؤكداً إلى غياب المدافع هنريك عن المباراة المقبلة.

مسؤولية

وفي المقابل أكد أيمن الرمادي مدرب عجمان أنه لا يوجد مدرب يضمن استمراريته في منصبه ويطمئن لمستقبله في عالم كرة القدم، لافتاً إلى أنه يتحمل المسؤولية، مبدياً استغرابه للأداء الباهت الذي أظهره «البرتقالي» بملعب كلباء، مؤكداً أنه لم يشعر بوجود فريقه بالملعب رغم البداية الجيدة والتقدم بهدف.

وقال: عجمان قدم أسوأ مُبارياته في الآونة الأخيرة واللاعبون انهاروا بعد أول ثُلث ساعة، وأن الهزيمة بهذا العدد من الأهداف يجب أن تكون درساً للجميع وعلينا الاستفادة منها كما يجب عليهم مراجعة الأخطاء والتي وصفها بالساذجة والغريبة، والتي لا تحدث في دوري الهواة.

وأضاف: فريقنا كان غائباً ويوجد خلل دفاعي كبير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات