الوصل والفجيرة.. آمال التقدم

يأمل فريقا الوصل والفجيرة التقدم خطوة إلى الأمام في مباراتهما الهامة مساء اليوم في تمام الثامنة والنصف مساء ً على ملعب الفهود بزعبيل ضمن الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، والذي يحتل فيه الوصل المركز الثامن برصيد 8 نقاط من فوزين وتعادلين، فيما يتواجد الفجيرة في المركز الـ 13 بـ 6 نقاط فقط من فوزين.

ويفتقد فريق الوصل اليوم إلى خدمات لاعبيه ويلتون سواريز وعلي سالمين بداعي الإصابة، وحمد البلوشي لتراكم البطاقات الصفراء، وأكد الروماني ريجيكامب مدرب الوصل، أن كل مباريات فريقه صعبة ومهمة في الدوري وليس فقط مباراة اليوم أمام الفجيرة التي لا تخلو من صعوبة لأهميتها في تعديل مسار الوصل في البطولة، مطالباً لاعبيه بحتمية التركيز طوال دقائق المباراة لتحقيق نتيجة إيجابية يستحقها الوصل.

ثقة

وتمنى ريجيكامب ألا تؤثر الخسارة الثقيلة للوصل أمام شباب الأهلي في بطولة كأس الخليج العربي، منوهاً إلى أنه تحدث مع اللاعبين عن الأخطاء التي وقعوا فيها خلال تلك المباراة، مشيراً إلى أن مباراة اليوم أمام الفجيرة مختلفة كونها في بطولة أخرى، مبيناً أن الوصل يفتقد في مباراة اليوم 3 من لاعبيه، منوهاً إلى أنه يثق بجميع لاعبي فريقه الأصفر. وأبدى ثقته العالية في مقدرة لاعبي الوصل على تقديم أداء جيد يفضي إلى حصد النقاط الثلاث للمباراة، مشيراً إلى أن فريقه سبق وأن خسر أمام الفجيرة في بطولة كأس الخليج العربي، منوهاً إلى أن تلك مباراة مختلفة كونها في بطولة مختلفة أيضاً.

انتصار

بدوره يرحل الفجيرة إلى ملعب زعبيل متسلحاً بانتصاره السابق على مضيفه الوصل ضمن مسابقة الكأس بهدف وحيد، ويحتل الفجيرة المركز الـ 13 بست نقاط فقط جمعها بالفوز في مباراتين أمام الوحدة وخورفكان وتلقى الفريق خمس هزائم ولذلك يطمح لاعبو الفريق في وضع حد للخسائر الأخيرة سواء على مستوى الدوري أو الكأس وكانت آخر مباراة دورية قبيل فترة التوقف خسرها الفجيرة أمام حتا بهدف.

رغبة

من جانبه، أكد الجزائري مجيد بوقرة مدرب الفجيرة بأنه يُولي مباراة اليوم أهمية كبيرة، مشيراً إلى أنه يَعي تماماً وضعية الوصل في المسابقة ولذلك هناك رغبة داخل معسكر الفريق وعزيمة على تحقيق الانتصار ومواصلة مشوار التألق والذي يجب أن يُقرن بنتيجة الفوز والعودة من زعبيل بنقاط المباراة، ونفى بوقرة أن يكون لتراجع النتائج في الآونة الأخيرة أي تأثير أو ضغوط على اللاعبين ولكن يجب علينا القتال للحُصول على النتيجة المنتظرة من قبل الجمهور والإدارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات