«البيان» في الميدان

ملاعب مجانية بمواصفات قياسية في أبوظبي

تنتشر في مدينة أبوظبي عشرات الملاعب الرياضية المتاحة بالمجان أمام الجميع، من الجنسين ومن مختلف الجنسيات، سواء كانت هذه الملاعب داخل حدائق كبيرة أو ملاعب منفصلة، وهو الأمر الذي يساعد الجميع على ممارسة الرياضة من دون دفع أي مقابل، سواء لتأجير ملعب أو حجز مكان، خاصة رياضة المشي والجري عبر مماشٍ منفذة بمواصفات قياسية، إضافة إلى ملاعب بعض الألعاب مثل خماسيات كرة القدم والسلة والطائرة، وجميعها «مطابقة للمواصفات القياسية» التي تراعي السلامة، وخاصة بالنسبة للأطفال.

وتصب فائدة هذه الملاعب لصالح صحة أفراد المجتمع مباشرة وهي المستهدفة من هذه المشاريع الرياضية التي يتم الصرف عليها من قبل حكومة أبوظبي، والتي تتكفل بالإنارة والنظافة وصيانة أرضية الملاعب وتوفير كل الاحتياجات لممارسي الرياضة، ما يؤكد أن أبوظبي تضع صحة الإنسان في المرتبة الأولى، قياساً بفوائد ممارسة الرياضة، والملاعب مجانية دون أي رسوم حتى تكون متاحة أمام الجميع وعلى مدار الساعة.

«البيان الرياضي» حرص على القيام بجولة ميدانية والالتقاء بعدد من ممارسي الرياضة الحرة في هذه الملاعب المفتوحة، والتي تم توزيعها بطريقة جغرافية رائعة حتى تكون بالقرب من سكن الذي يرغب في ممارسة الرياضة، بجانب زيارة «بلدية أبوظبي» التي وضعنا أمامها عدداً من الاستفسارات لمعرفة أهداف انتشار الملاعب وكيفية العناية بها والمزايا التي تقدمها أمام الجماهير، والتي أكدت أنه سيتم زيادة المساحة الخضراء في الشهامة خلال السنوات الأربع المقبلة.

اهتمام

وأشار المكتب الإعلامي لبلدية أبوظبي، إلى أن انتشار الملاعب يأتي في إطار الاهتمام بالمجتمع والإنسان، وأن ذلك يعتبر جزءاً من مسؤوليتها المجتمعية التي تتمثل في إقامة المرافق الرياضية المختلفة وتوفير أجهزة اللياقة البدنية والمماشي الرياضية، سواء للمشي أو الجري، وأن الهدف من إنشاء الحدائق والملاعب لتوفير بيئة طبيعية مناسبة للجمهور وتشجيعهم على ممارسة مختلف الأنشطة الرياضية والاجتماعية والثقافية، وتوفير وسائل الراحة والخدمة العامة لمختلف الأعمار، في بيئة آمنة ونظيفة، وكذلك الاهتمام والمحافظة على البيئة وإقامة الفعاليات والأنشطة الرياضية المتنوعة، وخلق متنفس للأسر والعوائل، وتنشيط السياحة، والاهتمام بالبساط الأخضر في إمارة أبوظبي، كما ستتم زيادة المساحة الخضراء في الشهامة خلال 4 سنوات.

سعادة المجتمع

وتهدف البلدية من خلال الحدائق والمتنزهات الترفيهية إلى تقديم أفضل الخدمات اللازمة لإسعاد وإرضاء المجتمع من خلال توفير بيئة ترفيهية آمنة تناسب مختلف الأعمار وفق المعايير العالمية، حيث إن الحدائق العامة لها أهمية كبيرة في إسعاد المجتمع، بالإضافة إلى دورها في تلطيف الجو وتحسين البيئة، حيث إن إنشاء الحدائق التي تحتضن الملاعب يساعد على تهيئة المناخ الجيد من الناحية الصحية والترفيهية.

وأشار مسؤولو البلدية من خلال الرد على استفسارات «البيان الرياضي» إلى أن الملاعب المجانية تساعد على تنمية المهارات البدنية والفنية في العديد من الألعاب مثل كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة، باعتبار أن الممارسة المستمرة تساعد في التطور، واكتساب القدرة على الأداء المهاري في الظروف المختلفة، كما أن وجود الملاعب بالقرب من الجمهور يؤثر بشكل كبير في اكتشاف المواهب، وأشارت بلدية مدينة أبوظبي إلى أن معظم المواهب المعروفة عالمياً من الأسماء البارزة انطلقت من ملاعب الحدائق والأحياء السكنية الشعبية أيضاً.

اكتشاف المواهب

وتقوم بلدية مدينة أبوظبي بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي والمؤسسات الرياضية الأخرى باكتشاف المواهب في الكثير من الأنشطة والبرامج والبطولات الرياضية طوال العام، والتي تساهم في الارتقاء بالمواهب والقدرات الفردية.

وبعيداً عن المكاسب الرياضية فإن بلدية أبوظبي تحرص على الاهتمام بالمرافق المجتمعية من حدائق وملاعب وأجهزة لياقة بدنية، لأنها تساهم بشكل إيجابي في صحة أفراد المجتمع البدنية والنفسية وتشجع على ممارسة الرياضة في أجواء تساهم في توطيد وتعزيز العلاقة بين أفراد العائلة من خلال المشاركة الجماعية، وتعمل البلدية على نشر الملاعب والحدائق في مختلف المناطق، لتشجيع الأفراد على ممارسة الأنشطة الرياضية، والتي تنعكس بشكل كبير جداً على الصحة العامة، والتقليل من الأمراض ونسب السمنة وغيرها من المشاكل الصحية.

الأمن والسلامة

وراعت البلدية في إنشاء الملاعب والحدائق، الأمن والسلامة وفق مواصفات عالمية، مع وجود شركة تشرف على صيانة الحدائق والمحافظة على الملاعب، ويتم إجراء متابعة وصيانة دورية للملاعب.

ضوابط

قامت بلدية مدينة أبوظبي بكتابة ضوابط استخدام الحدائق ووضعها في أماكن بارزة ومن ضمنها الدعوة إلى المحافظة على نظافة المكان، وممارسة كرة القدم في المكان المخصص لها، وهي ملاعب الخماسيات العشبية التي تتوافر بها إنارة جيدة، مع منع التدخين، وعدم دخول الحيوانات الأليفة، والإشراف على الأطفال والعمل على متابعتهم أثناء ممارسات الرياضات المختلفة، أو اللعب في بعض الألعاب الترفيهية المتوافرة بالمجان.

مضمار

كشفت بلدية مدينة أبوظبي عن وجود خطط مستقبلية تستهدف إنشاء عدد أكبر من الملاعب والمرافق العامة الخدمية، تنفيذاً للسياسة المتبعة في أبوظبي، وأشارت البلدية إلى إنشاء عدد من المماشي في حديقتي الرهبة والباهية، وتنفيذ مضمار للجري بامتداد 8 كيلومترات في منطقة الرحبة، وإنشاء نحو 17 حديقة تتضمن الملاعب الرياضية في منطقة الشهامة خلال السنوات الأربع المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات