24 ساعة حاسمة في أزمة اتحاد الكرة

استقالة الزعابي واليماحي والزرعوني والكثيري

شهدت الساعات الماضية انفراجة في أزمة استقالات أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، بعد أن تقدم راشد الزعابي ومحمد عبيد اليماحي وهشام الزرعوني ومسلم الكثيري باستقالتهم أمس من عضوية مجلس إدارة الاتحاد، وسبقهم خليفة الجرمن، وستكون الـ24 ساعة المقبلة حاسمة في تحديد الصورة النهائية في الاتحاد، ومن المنتظر تقدم عدد جديد من الأعضاء باستقالتهم، مع انطلاقة الدوام الرسمي للاتحاد اليوم.

وبالتالي يكون المجلس «غير قانوني» ويتم اللجوء إلى خيار اللجنة المؤقتة، وبناء عليه سيدعو محمد بن هزام الأمين العام لاتحاد الكرة الجمعية العمومية للانعقاد خلال أسبوع من تاريخ دعوتها وفق النظام الأساسي، الذي يشير إلى أنه في حال استقالة رئيس مجلس إدارة الاتحاد وأغلبية أعضاء المجلس تجتمع الجمعية العمومية خلال أسبوع بدعوة من الأمين العام، ويرأس الجلسة الأكبر سناً، ويتم تشكيل لجنة مؤقتة من الحاضرين على أن تتم الدعوة لعقد جمعية عمومية انتخابية خلال 3 أشهر قابلة للتجديد، لانتخاب المجلس الجديد.

ويظهر من قراءة اللائحة أن الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، رئيس نادي عجمان، المرشح لتولي رئاسة اللجنة المؤقتة، ويجب حضوره اجتماع العمومية مع الأعضاء الذين سيتم اختيارهم.

ولا يزال الشارع الرياضي يرفض تواجد أي من أعضاء المجلس الحالي في التشكيل خلال الفترة المقبلة، من منطلق عدم وجود إنجازات ملموسة للمجلس خلال فترة عمله، مع ضرورة ترسيخ العمل المؤسسي خلال الفترة المقبلة، ووضع استراتيجية عامة للارتقاء بالمنتخبات الوطنية وتوفير المناخ المناسب لتحقيق الإنجازات، وإعادة البريق لكرة الإمارات ومنتخباتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات