سليم الشامسي: كفانا عشوائية محصلتها إخفاقات

منتخب الإمارات يدفع الثمن | البيان

أكد الدكتور سليم الشامسي، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الأسبق، أن ترشيح الشيخ راشد بن حميد النعيمي لقيادة كرة الإمارات خلال الفترة المقبلة، يعتبر مكسباً كبيراً، لكونه من الكفاءات الإدارية الشابة المشهود لها بالكفاءة، متمنياً له التوفيق وحسن اختيار فريق عمل من الكوادر المتميزة المحترفة التي يمكنها إضافة لمسة تطويرية لكرة الإمارات والمنتخبات الوطنية خلال الفترة المقبلة، مطالباً بالكف عن العشوائية التي لم تجلب سوى الإخفاقات.

واقترح الشامسي أن يكون رئيس الجمعية العمومية مستقلاً عن الاتحاد، وأن يتم اختياره من أعضاء العمومية بالانتخاب، لأن ترأس رئيس اتحاد الكرة للجمعية العمومية يفقدها دورها الرقابي، فمن غير المعقول أن يدين رئيس اتحاد الكرة نفسه في أي مراحل تقييم للجمعية العمومية.

استراتيجية

وقال: إن كرة الإمارات في حاجة ماسة إلى استراتيجية واضحة المعالم والأهداف من أجل الارتقاء بمنظومة العمل الإدارية والفنية، والارتقاء بالمنتخبات الوطنية بدلاً من العشوائية التي كنا نسير عليها والتي لا تتناسب مع مكانة الإمارات، فمن غير المعقول أن تخرج منتخباتنا سواء على صعيد الفريق الأول أو المراحل السنية من كل المسابقات القارية التي شاركت فيها خلال السنوات الماضية.

عشوائية

وأكد أن القضية أكبر من تغير مدرب أو أعضاء مجلس إدارة، بل هي أكبر من ذلك بكثير، لأنه لو جئنا بأفضل مدرب في العالم سيفشل في ظل العمل بعشوائية، نحن بحاجة إلى رؤى استراتيجية، يتبعها خطط ميدانية تترجمها إلى أهداف وخطوات عمل، قائلاً: كفانا عشوائية محصلتها إخفاقات متتالية، تثير غضب الشارع الرياضي.

وطالب اللجنة المؤقتة بأن يكون عملها أكبر من مسماها، من خلال الاستعانة بخبراء مختصين لوضع استراتيجية عامة للارتقاء باللعبة، ووضع أهداف محددة يتم العمل من خلالها لتطوير المسابقات والمنتخبات، ويتم اعتماد الاستراتيجية وخطة العمل من الجمعية العمومية ولا يمكن لأي إدارة مستقبلة إلغاءها، بل الإضافة عليها، مؤكداً إلى أنه علينا الاستفادة من تجارب بعض دول آسيا المتطورة.

رقابة

واختتم الشامسي، قائلاً: نحن في حاجة ماسة إلى تطوير منظومة العمل الكروي، حتى يكون هناك عمل مؤسسي مبني على الحوكمة والرقابة، وتقارير الأداء الميداني حتى يكون هناك مردود، ونحن نعول على الاتحاد الجديد أن يقوم بدور كبير من العمل سواء على صعيد التخطيط أو التنفيذ، ومن هنا تكون هناك أهمية في التدقيق لاختيار الكفاءات الإدارية.

مشدداً على أهمية أن يضع الجميع الصالح العام للوطن كأهمية أولى.

تخلٍ

قال الدكتور سليم الشامسي: من غير المعقول أن يتخلى مجلس إدارة اتحاد الكرة عن دوره الرئيس في تسيير عدد من الأنشطة إلى المجالس الرياضية، مما يعتبر خطأ كبيراً، ولابد أن يقوم الاتحاد باستعادة دوره مرة أخرى وأن يتولى إدارة الألعاب التي تخلى عنها وتوفير الدعم اللازم للارتقاء بها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات