نجم محمد: غياب التأسيس السليم منذ الصغر ينعكس على المستوى

نجم محمد

أكد نجم محمد وكيل لاعبين، أن ضعف المقابل المادي أكبر عوائق احتراف اللاعب الإماراتي خارجياً نظراً للمبالغ المالية الكبيرة التي يحصلون عليها في الدوري المحلي بعكس المبالغ التي قد يحصلون عليها في حال احترافهم خارجياً لذا يرفضون الاحتراف الخارجي، كما أن غياب التأسيس السليم منذ الصغر ينعكس على المستوى الفني.

وأضاف: لقد سبق أن جلس وكلاء اللاعبين مع المسؤولين في اتحاد كرة القدم بدعوة من الاتحاد لبحث هذه المشكلة بحيث يقدم الاتحاد نوعاً من الدعم المادي للاعب لتضييق الفارق بين المبالغ التي يحصل عليها اللاعب محلياً والتي سيحصل عليها في حال الاحتراف وتشجيعه بذلك على الاحتراف الخارجي وحتى لا يرفض البعض العروض التي قد تقدم إليه.

وتابع: العامل البدني كذلك معوق مهم حيث يتميز اللاعب الأوروبي بالقوة والضخامة الجسمانية لذا من الصعب أن يجاري اللاعب الإماراتي نظيره الأوروبي وغياب التأسيس البدني السليم منذ الصغر ساهم في تفاقم المشكلة التي لا تكمن فحسب في ضعف البنية الجسدية.

وأضاف: قد يكتب لتجربة ماجد محسن وأحمد النقبي النجاح نظراً لأن هؤلاء اللاعبين لا يحصلون على رواتب عالية في أنديتهم، ونتمنى أن يثبت اللاعب الإماراتي وجوده وينجح في الاحتراف الخارجي، ونصيحتي لهم أن يعيشوا الاحتراف وأن يصبروا ويكافحوا حتى يحصلوا على مكان في التشكيلة الأساسية فالطريق ليس مفروشاً بالورود لكن التجربة تستحق أن يخوضها اللاعبون بمنتهى القوة والثبات.

تمثيل الوطن

وواصل نجم محمد: في حال حقق أحد اللاعبين الإماراتيين النجاح في احترافه الخارجي فإن هذا سيفتح الباب على مصراعيه أمام بقية اللاعبين للاحتراف الخارجي وإكساب كرة الإمارات سمعة طيبة، وعلى اللاعب أن يثبت نفسه وجدارته بالتواجد في هذا الفريق أو ذاك ويجب أن يعلم أنه لا يمثل نفسه فحسب لكن كذلك يمثل بلده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات