علي البـدواوي: منتخب الإمارات يحتاج إلى مدرب طموح

أكد علي محمد بن عبيد البدواوي رئيس مجلس إدارة نادي حتا رئيس شركة الكرة، أن منتخبنا الوطني بحاجة إلى مدرب طموح في الفترة المقبلة التي تشهد مرحلة حاسمة خلال التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، وأضاف البدواوي لـ «البيان الرياضي»، أن الدور المطلوب من اللجنة الفنية في اتحاد الكرة، دراسة الأسماء المرشحة بعناية واختيار المدرب الذي يتناسب مع متطلبات المرحلة المقبلة بشرط التفرغ الكامل للمنتخب بخلاف المدرب السابق بيرت فان مارفيك الذي لم يعط وقته بالكامل للمنتخب، بسبب ارتباطات أخرى أثرت على تركيزه مع «الأبيض» بدليل عدم تواجده في الكثير من المناسبات والمباريات مما أدى إلى تراجع المستوى وتحقيق نتائج سلبية في الفترة السابقة.

وأشار البدواوي إلى أنه ما زال أمامنا الوقت لتدارك الأخطاء ومعالجة الموقف قبل استئناف مشوار التصفيات المزدوجة في شهر مارس المقبل، وعلينا استثمار الفترة القادمة في إعداد المنتخب بشكل جيد بعد الاستقرار على المدرب المناسب، وتنظيم معسكر وإقامة تجارب ودية قوية، مشدداً على ضرورة الاستفادة من الفئات الخاصة وهم مواليد الدولة وأبناء المواطنات والمقيمين وتدعيم المنتخب بالعناصر القادرة منهم على تقديم الإضافة المطلوبة ولاسيما أن أندية دورينا تملك خامات مميزة تستحق التواجد في صفوف «الأبيض».

مدرب الأولمبي

ورفض البدواوي فكرة تولي مدرب المنتخب الأولمبي البولندي ماسيج سكورزا مسؤولية قيادة منتخبنا الوطني، حيث يحتاجه المنتخب الأولمبي بشدة في المرحلة المقبلة والذي تنتظره أيضاً استحقاقات مهمة أبرزها نهائيات آسيا تحت 23 سنة ومهمة التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020، مشدداً على ضرورة الابتعاد عن الأسماء اللامعة والبحث عن الكفاءات التي تتطلع إلى تحقيق إنجازات جديدة في عالم تدريب كرة القدم، حيث افتقد آخر 3 مدربين للمنتخب هذه الميزة وكانت لديهم ارتباطات أخرى.

وذكر البدواوي أن المدرب الجديد عليه دراسة اللاعبين بصورة جيدة في دورينا والوقوف على أسباب الخسارة بعد المباريات ومتابعة دورينا عن قرب، منوهاً بأن واقع منتخبنا الوطني حالياً يحتم علينا الاهتمام بشكل أكبر في منتخب الشباب والمنتخب الأولمبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات