عبدالله الصيعري: «نظرة يا الأبيض»

عبدالله الصيعري خلال مباراة حتا وخورفكان | البيان

أكد عبدالله الصيعري لاعب فريق حتا، أنه يوجد لاعبون في أندية «الوسط» يستحقون الفرصة من الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول، حيث تضم بعض الأندية عناصر قادرة على المساهمة في تلبية تطلعات المنتخب وتحقيق الإضافة المطلوبة، مشيراً إلى أن لاعبي أندية الوسط جاهزون للقتال في الملعب وتقديم مجهود أكبر من بعض اللاعبين المتواجدين في صفوف «الأبيض» خاصة ممن ينتمون إلى أندية كبيرة.

وأضاف الصيعري لـ«البيان الرياضي»، أن بعض اللاعبين الدوليين الحاليين قد يشعرون بأن اللعب مع المنتخب لا يشكل فارقاً كبيراً بالنسبة لهم كونهم قادمين من أندية كبيرة بخلاف اللاعب القادم من الأندية الأخرى، وهناك أسماء تستحق نظرة الجهاز الفني للمنتخب عطفاً على الأداء المميز في الموسم الحالي ومن الواجب إعطاؤهم الفرصة وتجربتهم في المباريات الودية.

طموح

وكشف الصيعري أن طموحه الوصول إلى المنتخب الوطني من بوابة حتا، ولاسيما أن مدرب الفريق اليوناني كريستوس كونتيس، يمنح العناصر الشابة الفرصة لإثبات قدراتهم على مستوى بطولة دوري الخليج العربي وحرص على الدفع بمجموعة من الوجوه الواعدة في مباريات رسمية، مؤكداً سعيه إلى بذل مزيد من الجهد والعمل لتحقيق حلم الوصول إلى «الأبيض» خاصة وأن ارتداء شعار المنتخب شرف عظيم لأي لاعب.

وعن عودته إلى الواجهة مع حتا بعد الابتعاد عن تشكيلة الظفرة الأساسية في الموسم الماضي، قال الصيعري إن سر التألق هو الأداء الجماعي المميز للفريق مما قاده إلى استعادة مستواه الحقيقي، مبيناً أن توهج «الإعصار» يحفزه ويحفز زملاءه اللاعبين على بذل أقصى طاقاتهم وتقديم أفضل ما لديهم.

وجهة نظر

واستطرد: لكل مدرب وجهة نظره حول اللاعب وإمكانية الاستفادة منه في مركز معين حسب احتياجاته ورؤيته الفنية، أحترم وجهة نظر مدرب الظفرة ولكنني أرى بأنني أستحق التواجد في التشكيلة، تواجدي مع حتا تعتبر فرصة لإثبات كفاءتي وقدراتي، خاصة وأنني قادر على تأدية أدوار ومهام مختلفة في أي مركز سواء على مستوى الدفاع أو الهجوم.

وأشاد الصيعري بطريقة تعامل مدرب حتا كريستوس كونتيس مع اللاعبين الشباب والذي يحرص على إعطاء الوجوه الواعدة الفرصة، مثنياً على مجهود زملائه اللاعبين في فريق حتا وقدرتهم على تقديم عروض مميزة، آخرها عودتهم إلى المباراة الماضية أمام الوحدة والفوز على أصحاب السعادة في مسابقة كأس الخليج العربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات