رازوفيتش.. وصافرة الإنذار الأخير

تراجع الظفرة إلى المركز 11 في الدوري ومغادرته مبكراً لمنافسة كأس الخليج العربي لكرة القدم أثارا علامات استفهام عديدة وخصوصاً أن الفريق وصل إلى المركز الخامس في دورينا في بداية الموسم، وهذا الوضع فجر غضب الصربي فوك رازوفيتش مدرب الفريق ودفعه لإطلاق صافرة الإنذار الأخير للاعبيه قبل «الميركاتو الشتوي» في يناير المقبل، مؤكداً الاستغناء عن كل لاعب لا يؤدي بالمستوى المطلوب في مباريات الدوري المقبلة.

وأبلغ إدارة النادي في جلسة مشتركة أنه سيمنح لاعبيه فرصة أخيرة لتطوير أداءهم وبعدها لن يتهاون في تحديد قائمة المستغنى عنهم من أجل الاستعانة بعناصر جديدة.

ووضح خلال الفترة الماضية تواضع المستوى الفني للاعبين الأجانب باستثناء جواو بيدرو، بينما أصبح الثلاثي جواو جارديل، راشوفيل، وعصام العدوة، على بعد خطوات من مغادرة الكشوفات حال عدم تحسن مستواهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات