نواعم الرياضة

نعيمة إبراهيم: مدريدية ومبخوت ورونالدو قدوتي

كشفت نعيمة إبراهيم نجمة منتخبنا الوطني لكرة قدم السيدات عن تطلعاتها لأن تكون هدافة عالمية، وتتوج مسيرتها مع كرة القدم بالاحتراف في الدوري الإسباني، وتتمنى لو تتاح فرصة لاختبار مهارتها في الليغا الإسبانية، خصوصاً وأنها مدريدية وترى في نجم ريال مدريد السابق رونالدو قدوتها العالمية، فيما تعمل على المستوى الوطني أن تكون مثل هداف منتخبنا الوطني علي مبخوت في تسجيل الأهداف ورفع علم الإمارات عالياً في كل المسابقات التي تشارك فيها مع زميلاتها في منتخبنا الوطني لكرة قدم السيدات.

أحلام كبيرة

وأكدت أن الأحلام الكبيرة لا تتحقق بالتمنيات فقط وهي تضاعف جهودها مع منتخبنا الوطني لسيدات كرة القدم وتعمل على الاستفادة من كل ما هو متاح لها لتطوير قدراتها وهي سعيدة بأن من يشرف على تدريبها في المنتخب المدربة المواطنة حورية الطاهري والتي تملك خبرات طويلة في الملاعب وهي تعمل على الاستفادة وترجمة تراكم خبراتها في تطوير مهاراتها في الملعب وصولاً إلى العالمية.

وثمنت نعيمة جهود اتحاد الإمارات لكرة القدم في توفير بيئة محفزة للإبداع وتطوير القدرات عبر المشاركات القارية والدولية والتي ترفع من مستوياتهن، لافتة إلى أهمية فترات المعايشة أو الاحتراف في تسهيل طريقها نحو العالمية وتقربها من الليغا الإسبانية التي ترى فيها الخيار الأفضل عالمياً سواء في كرة قدم السيدات أو على مستوى الرجال لذا إذا توفرت لها فرصة معايشة في الدوري الإسباني أو أي فرصة احترافية ستكون بدايتها الحقيقية مع احتراف كرة القدم.

اهتمام أكاديمي

وأكدت نعيمة أنها على الرغم من كونها لاعبة كرة قدم وتتطلع للاحتراف العالمي لكن قطعاً ذلك لن يكون على حساب دراستها ومستقبلها الأكاديمي فهو شرط أساسي من قبل أسرتها ألا تهمل تعليمها ودراستها في سبيل كرة القدم وأن يسير الأمران مع بعضهما البعض لذا فهي متفوقة في دراستها وتعمل بجد لأجل التميز العلمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات