إشهار البطاقات وندرة الأهداف أبرز ملامح افتتاحية «الهواة»

شهدت افتتاحية الجولة الأولى من دوري الهواة، تعدد البطاقات الملونة، التي وصلت إلى 20 بطاقة صفراء وواحدة حمراء، كانت من نصيب لاعب مصفوت سيف محمد، وتستحق مباراة دبا الحصن ومسافي، جائزة اللعب النظيف، لعدم إشهار الحكم لأي بطاقة ملونة طوال وقت المباراة.

وكان واضحاً من خلال المباريات الخمس التي أقيمت، ندرة الأهداف، التي بلغت 7 فقط، عكس المواسم السابقة، والتي كانت الأهداف تميزها، ولربما لجأت الأجهزة الفنية إلى الخطط الدفاعية، خوفاً من الهزيمة، ما أدى إلى تراجع وقلة الأهداف، وتمكنت ثلاثة أندية من الحصول على العلامة الكاملة، هي دبا ودبا الحصن والبطائح، بعد تحقيقهم لنتيجة الفوز.

فيما خيم التعادل على مباراتي الإمارات والحمرية، إلى جانب لقاء مصفوت والعربي، لتضع الفرق الأربعة نقطة في رصيدها، ولم تتمكن ثلاثة أندية من حصد أي نقطة، وهى الذيد ومسافي والتعاون، بعد تعرضها للهزائم، عقب نهاية الجولة الأولى من المسابقة، وغاب العروبة عن مشهد الجولة الأولى، بسبب الراحة الأسبوعية، وسيظهر أمام الذيد.

مثلث الصدارة

ولم تخيب ثلاثة أندية طموحات جماهيرها، وتمكنت من تحقيق الفوز في الجولة الأولى، ما يمنحها دافعاً أكبر في قادم الجولات، وقاد الثنائي أحمد عبد الله والبرازيلي فينسيوس فريقهما دبا إلى تحقيق الفوز على الذيد بثنائية، ولم يشذ جاره دبا الحصن عن القاعدة، وتمكن من السير في ذات الاتجاه، وصرع ضيفه مسافي بثنائية محمد المدحاني.

والتي تصدر بها قائمة الهدافين في الأسبوع الأول، وقاد اللاعب المواطن أحمد محمد فريقه البطائح لتأمين النقاط الثلاث على التعاون، ليشارك الوافد الجديد لدوري الهواة، كل من دبا والحصن، صدارة الدوري في أُسبوعه الأول، وليؤكد البطائح أن تأهله إلى دور الـ 16 من مسابقة كأس رئيس الدولة، لم يكن محض صدفة.

فشل الصقور

وفي باقي المباريات، فقد فشل الإمارات، بقيادة مدربه المقدوني جوجيكا، في تحقيق الفوز على ضيفه الحمرية، الذي عاد بنقطة غالية من ملعب الصقور برأس الخيمة، وأيضاً عاد العربي من مصفوت بنقطة، بعد تسجيله لهدف التعادل في الوقت بدل الضائع، عن طريق الفرنسي فاتري ساخي، وهو الهدف الذي أحرزه البرازيلي اليكسندر.

واحتج عليه لاعبو مصفوت وجهازهم الفني، وتحسروا لعدم وجود تقنية الفيديو «الفار»، خصوصاً أن كرة هدف التعادل مشكوك في عدم عبور محيطها بالكامل لخط المرمى، لتخلق هذه الحالة جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل، حول إعادة «الفار» من جديد إلى دوري الدرجة الأولى، خصوصاً أن اتحاد الكرة درج على تطبيقه فقط في المباريات المهمة والحساسة، والتي دائماً ما تكون مع نهاية المسابقة.

قمة

تجمع مباريات الأسبوع الثاني، قمة مرتقبة بين دبا الحصن والبطائح، في أول مواجهة بين الفريقين المتأهلين إلى دور الـ 16 من تمهيدي كأس رئيس الدولة، ويلاقي التعاون ضيفه مصفوت، فيما يحل العروبة ضيفاً على الذيد، ويلتقي العربي بالإمارات، ويستقبل مسافي فريق دبا الفجيرة، وسيكون الحمرية في الراحة الأسبوعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات