عبد الرحمن محمد: الزيادة تصب في مصلحة الأندية الإماراتية

أشاد المونديالي عبد الرحمن محمد لاعب منتخبنا الوطني ونادي النصر السابق، بأن القرار يصب في مصلحة أنديتنا الإماراتية التي ستحصل على فرصة أكبر للمشاركة، حيث تظل المشاركة قاصرة دائماً على بطلي الدوري والكأس، واعتقد أن هذا القرار قد يفتح الباب أمام مشاركة فرق أخرى.

وقال: علينا ألا ننظر إلى الكم فقط، لا بد أن يعادل الكيف، بمعنى أن تكون مشاركتنا فعالة، وليس لمجرد المشاركة، كما نرى في الأعوام الأخيرة، وعلى أنديتنا أن تقوم بالتحضير المبكر للبطولة الآسيوية، وأن تنظر إليها بعين الاعتبار، من خلال الإعداد القوي على الصعد كافة، بغرض المنافسة على البطولة، وألا تشارك أنديتنا بالصف الثاني والوصول فحسب لمرحلة ما من البطولة، لكن يجب النظر إلى أبعد من ذلك، والمنافسة على اللقب، حتى نكرر الإنجاز الذي حققه نادي العين في عام 2003، عندما نال اللقب.

قوة البطولة

وأضاف: قد لا يؤثر القرار في قوة البطولة، لكنه قد يعطي الفرصة لمشاركة أكبر، كما في دوري أبطال أوروبا، حيث شاهدنا فرقاً أقل في المستوى، أحرجت فرقاً كبرى وعالمية، ما يزيد من فرص الاحتكاك، ويعطي للبطولة إثارة أكبر.

وقال: المطلوب لتطوير المسابقة أن يختلط الشرق بالغرب، وألا تكون كل منطقة قاصرة على نفسها، لكن نظام الاختلاط سيؤدي إلى مزيد من الاحتكاك، وقد يكون هذا الأمر مكلفاً للانتقالات ومرهقاً، لكن الأندية جميعها ستحقق استفادة كبرى، بنيل المزيد من الخبرات.

وتابع: لا بد لأنديتنا من اختيار الخامات بصورة أفضل على صعيد اللاعبين الأجانب واللاعبين المقيمين، بحيث يحققون الفائدة لأنفسهم ولأنديتهم في المسابقات المختلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات