شعارها حلم «اللعب مع الكبار»

11 نادياً تركب قطار دوري «الهواة» اليوم

ينطلق اليوم قطار دوري الدرجة الأولى لموسم 2019-2020 والذي يشارك فيه هذا الموسم 11 راكباً أو نادياً تحلم بالتواجد مع نهاية المسابقة مع مصاف فرق دوري الخليج العربي، وزاد عدد الأندية بانضمام نادي البطائح إلى ركب الهواة وتحقيقه للمفاجأة عبر مشاركته الرسمية الأولى من خلال تصدره لمجموعته الثانية ضمن تمهيدي كأس صاحب السمو رئيس الدولة ومواجهته لفريق كلباء في دور الـ 16، وتجمع مباريات اليوم كلاً من الإمارات مع الحمرية في مباراة ثأرية للصقور، كما يسعى دبا الفجيرة لرد اعتباره أمام الذيد، فيما يلتقي مصفوت بالعربي، وتُقام غداً مباراتان تجمع الأولى دبا الحصن بمسافي، فيما يستقبل البطائح فريق التعاون وسيكون العروبة في الراحة الأسبوعية.

نظام المسابقة

تلعب مباريات الدوري بنظام الذهاب والإياب على أن يتأهل الأول والثاني للعب مع كبار دوري المحترفين وفي حال تساوى أي فريقين في النقاط يتم الرجوع للمواجهات المباشرة ثم إلى عدد الأهداف المسجلة، وأعلنت المسابقات جاهزيتها وترتيباتها لمباراة الدوري بتعيين حكام أكفاء وتكليف عدد من المراقبين. كما تشتمل المسابقة على 22 أسبوعاً بمجموع 107 مباريات وتضم قائمة الفرق 22 محترفاً أجنبياً بواقع اثنان في كل ناد بخلاف أصحاب الفئات الأربع «مواليد الدولة، المقيمين، حملة الجوازات، أبناء المواطنات» ويستمر الدوري حتى الـ 18 من أبريل المقبل.

رد الاعتبار

تشهد الجولة الأولى إقامة ثلاث مباريات ساخنة، حيث تتجه الأنظار صوب ملعب الإمارات برأس الخيمة والذي يستقبل فيه أصحاب الأرض فريق الحمرية العنيد وذلك في تمام الساعة 16:40 دقيقة عصراً، ويسعى صقور الإمارات ومدربهم الجديد جوجيكا إلى رد اعتبارهم بعد الهزيمة أمام الحمرية في تمهيدي الكأس بهدفين نظيفين، وستكون مباراة اليوم الأولى لجوجيكا الذي حل خلفاً للمدرب الوطني عيد باروت، وفي المقابل فإن الحمرية يخوض المواجهة بقيادة المدرب التونسي غازي الغرايري ويسعى لاعبو الحمرية إلى تحقيق الفوز الأول ضمن مسابقة الدوري بقيادة الكابتن فيصل خليل نجم شباب الأهلي السابق.

مباراة التعويض

كما يتطلع دبا الفجيرة إلى مسح الصورة المهزوزة التي ظهر بها خلال مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة واحتلاله لمركز متأخر ضمن فرق المجموعة الثانية، ويسعى مدرب الفريق القديم المتجدد البرازيلي سيرجيو الذي حل بديلاً عن المدرب محمد الخديم إلى وضع فريقه في الطريق الصحيح لكن المهمة اليوم أمام الذيد لن تكون سهلة، وفيما يتعلق بالذيد الذي يشرف على تدريبه الوطني محمد العجماني فالفريق القادم من المنطقة الوسطى لإمارة الشارقة سيأتي إلى دبا من أجل تأكيد تفوقه، معتمداً على سرعة المهاجم التونسي محمد بن حمودة.

دور الكومبارس

لن يكون مشوار مصفوت والعربي هذه المرة بدوري الهواة كسابقه «كومبارس» فقط، وسيحاول مدرب مصفوت الوطني عبد الغني المهرين إحباط أي مفاجآت للعربي ضيف عجمان وسيكون الاعتماد على الفرنسي فاتري ساخي هداف الفريق والذي يمتلك خبرات كثيرة في دوري الهواة، أما العربي فلن يكون لقمة سائغة للفرق وربما سبب متاعب جمة للخصوم وذلك لانتهاج مدربه الكرواتي بريد راج لدفاع المنطقة وسرعة الارتداد لحظة الاستحواذ على الكرة مع الاعتماد على تحركات البرازيلي المزعج الكسندر الذي نجح في تسجيل أكثر من هدفين خلال مباراة الكأس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات