الرمادي: عجمان يستطيع التكيُف بـ 3 أجانب

أكد أيمن الرمادي المدير الفني لفريق عجمان، قدرة فريقه على التكيُف مع تقلص عدد الأجانب إلى 3 لاعبين بعد الإصابة التي تعرض لها المحترف المالي حامد دومبيا في مباراة الظفرة وأنهت موسمه تماماً، ووصف الرمادي ابتعاد دومبيا عن الفريق بالخسارة الفادحة، ولكنه أشار إلى أن الفريق لديه البديل المناسب لسد الفراغ الذي سيتركه دومبيا اعتباراً من مباراة الجولة الخامسة لدوري الخليج العربي أمام ضيفه الوحدة الخميس المقبل. 


وقال الرمادي في تصريح لـ "البيان الرياضي" أن الموقف صعب ومفاجئ لأي مدرب عندما يجد نفسه مجبراً في وقت مبكر من الدوري على اللعب بثلاثة محترفين أجانب، ولكن لا مفر من التعامل مع هذا الموقف كما حدث من قبل، حينما خاض عجمان بعض المباريات بمحترفين اثنين فقط واستطاع التغلب على ظروف صعبة أيضاً، ففي الموسم قبل الماضي نصف الدور الأول بلاعبين اثنين فقط وكذلك في الموسم الماضي حدثت مواقف مشابهة في بعض المباريات بسبب الإصابة والايقاف لبعض اللاعبين الأجانب.


وأوضح الرمادي أن الإصابة "قضاء وقدر" وتحدث كثيراً مثل هذه المواقف في كرة القدم، ويتطلب الأمر التعامل بكثير من التركيز خاصة وأن فريق عجمان لديه لاعبين مواطنين جيدين أثبتوا جدارتهم سواء من خلال التشكيلة الأساسية أو كبدلاء، مشيراً إلى أنه بدأ فعلياً منذ أول تدريب أول من أمس تجهيز البديل المناسب للاعب دومبيا من بين اللاعبين المواطنين الذين عرفوا دوري الخليج العربي ولديهم خبرتهم الكبيرة فيه، بالإضافة لجاهزيتهم الفنية والبدنية. 


وأشار الرمادي إلى أن جل تركيزه سيكون على مشوار الدوري، ولن ينشغل باللاعب البديل لدومبيا في التنقلات الشتوية، فهذا الأمر سيأتي في الوقت المناسب عندما يحين موعد التنقلات، وتمنى لدومبيا الشفاء في أسرع ما يمكن ليعود لممارسة الكرة بشكل طبيعي، كما تمنى النظر في اللوائح ليكون استبدال المحترف الأجنبي مسموحاً به في مثل هذه الحالة كما هو الحال في كثير من البطولات. 

 

كلمات دالة:
  • فريق عجمان،
  • كرة القدم ،
  • لاعبين،
  • عجمان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات