حسن سهيل: صادفتنا صعوبات وتخطيناها

طمأن الدكتور حسن سهيل جماهير «الأبيض» على مستوى وجاهزية اللاعبين قبل لقاء إندونيسيا يوم غد على ملعب استاد آل مكتوم، وقال الأجواء طبيعية والاستعدادات متوافقة مع أهمية المباراة ورغبة الجميع في تحقيق الفوز، وقال: «صادفتنا بعض الصعوبات المتمثلة في تعدد حالات الإصابة ولكن تمت معالجة الأمر، وتخطينا تلك الصعوبات باستدعاء عدد من اللاعبين القادرين على العطاء والمشاركة مع زملائهم في تقديم أداء قوي وتحقيق نتيجة إيجابية».

وأضاف سهيل قائلاً: «الجهاز الفني شاهد على بعض مباريات المنتخب الإندونيسي، ويدرك جيداً مواطن القوة والضعف بالفريق للتعامل بشكل جيد مع المباراة، وعموماً كل الأوراق مكشوفة بعد أن لعبت المنتخبات خلال الجولات الماضية، وإن شاء الله، بحضور ودعم جماهيرنا، سنحقق نتيجة إيجابية تعزز من مسيرة الفريق خلال تلك التصفيات».

وعن غياب خلفان مبارك ومدى جاهزية خليل وعموري يقول حسن سهيل: «خلفان لاعب غير محظوظ مع المنتخب ونتمنى له الشفاء والعودة للفريق، أما عموري وخليل فإن جاهزيتهما ترتفع من يوم لآخر، ولا شك في أنهما إضافة كبيرة للفريق بحكم موهبتهما وخبراتهما الكبيرة مع المنتخبات».

ونفى الدكتور حسن سهيل مشرف منتخبنا الوطني أن تكون هنالك تأثيرات سلبية لقرار استبعاد لاعب الشارقة ماجد سرور، في مجريات الأمور داخل معسكر المنتخب قبيل مباراة إندونيسيا غداً، مشيراً إلى أن التأثير الأكبر سيكون مترتباً على اللاعب باعتباره مستبعداً من قائمة الأبيض، وهو الخاسر الوحيد لأن المنتخب لا يتأثر بغياب لاعب، ولا سيما أن الحالة فردية على حسب تعبيره.

وقال مشرف الأبيض: «من الطبيعي أن تحدث بعض التجاوزات خلال المعسكرات، وهذا أمر متعارف عليه في كافة المنتخبات وحقيقة ما حدث هو أن اللاعب خالف تعليمات الجهازين الفني والإداري للمنتخب، وبناءً عليه جاء القرار باستبعاده من المعسكر الحالي، ورفع تقريراً بالمخالفة التي ارتكبها إلى لجنة الانضباط لاتخاذ ما تراه مناسباً بحقه وفقاً للنظم واللوائح».

وأضاف حسن سهيل قائلاً: «منذ بداية التجمع الحالي تحدثنا إلى اللاعبين موضحين أن اللاعب الذي لا يكون في وضع جيد ومستعد للمواصلة مع المنتخب عليه أن يعتذر حتى تكون الأمور واضحة تماماً أمام الجميع، ولهذا عندما يكون لدينا 26 لاعباً منضبطاً وتحدث حالة واحدة فبلا شك لن تؤثر في باقي اللاعبين».

وقال مشرف منتخبنا الوطني: «عادة لا نحب الوصول مع اللاعبين إلى مرحلة إيقاع العقوبات ولكن لكي نصحح الأوضاع، ونكون على المسار الصحيح في كرة الإمارات يجب أن نتعامل مع كل حالة حسبما تستحق، ومن يخطئ عليه أن يتحمل نتيجة خطئه، وهذا ما ينطبق على سرور».

وأشار حسن سهيل إلى أن لاعبي المنتخب تفهموا طبيعة الإجراء الذي اتخذ بحق زميلهم سرور بناءً على النظم واللوائح الموضوعة بهذا الخصوص داخل أروقة المنتخب «اللاعبون حزنوا على خروج زميلهم وابتعاده عنهم، هذا أمر طبيعي، ولكنهم مؤيدون القرار الذي ينظم ويضبط الأمور داخل المعسكر ويسري على الجميع، وكذلك الحال مع مدرب المنتخب الهولندي مارفيك الذي وافق على الإجراء المتخذ بحق اللاعب حيث كان هناك توافق بين الجهازين الإداري والفني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات