«الأبيض» يتحدى الغيابات في موقعة إندونيسيا

منتخبنا يختتم تدريباته اليوم قبل مواجهة إندونيسيا غداً | البيان

يؤدي منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم «الأبيض» مرانه الأخير مساء اليوم على استاد آل مكتوم في نادي النصر، لوضع اللمسات الأخيرة قبل مواجهة إندونيسيا يوم غد، على الملعب نفسه، في إطار منافسات التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، ويعتبر اللقاء تحدياً للأبيض للظروف الصعبة التي يمر بها من تعدد حالات الإصابة واستبعاد أصحابها واستدعاء بدائل، ومع ذلك تبدو معنويات اللاعبين عالية ولديهم عزيمة قوية على تقديم أداء جيد يتوج بتحقيق الفوز واقتناص 3 نقاط تعزز من مسيرة الفريق بالتصفيات.

وتكتسب المباراة المرتقبة مساء الغد أهمية خاصة، كونها الأولى لمنتخبنا الوطني على ملعبه خلال التصفيات، والثانية للجهاز الفني بقيادة الهولندي مارفيك، الذي تعقد جماهير الكرة الإماراتية آمالاً عريضة عليه وعلى جهازه، لتكرار إنجازه السابق مع الأخضر السعودي، عندما قاده للوصول لمونديال 2018 بعد غياب.

لذلك كان تركيز الجهاز الفني كبيراً خلال التدريبات الماضية، وزاد من ذلك إصرار اللاعبين على تخطي كل الظروف الصعبة التي واجهت التجمع، والسعي إلى تقديم أقصى جهد لتحقيق الفوز، ووضح ذلك خلال التدريبات الماضية، كما وضح خلال تعاملهم مع واقعة زميلهم ماجد سرور، حيث عبر جميع لاعبي المنتخب عن أسفهم لم حدث واعتبروه تصرفاً فردياً، مؤكدين على التزام الجميع بالتعليمات واللوائح، وأنهم جنود في خدمة الوطن ومنتخبه الوطني.

وكان ماجد سرور قد خرج في وقت سابق من المعسكر دون الحصول على إذن من إدارة الفريق، الأمر الذي أدى إلى استبعاده وتحويله إلى لجنة الانضباط باتحاد الكرة لاتخاذ قرار بشأنه.

متابعة

ومن خلال متابعة تدريبات الأبيض خلال الأيام الماضية، يبدو أن الجهاز الفني بقيادة المدرب الهولندي فان مارفيك، لن يجري تغييرات كثيرة بتشكيلة الفريق التي خاضت مباراة ماليزيا الأولى بالتصفيات، ومن المتوقع أن يدافع خالد عيسى عن عرين الفريق بعد ظهوره بمستوى طيب مع فريقه العين خلال الفترات الماضية، فيما يتوقع أن يشهد خط الدفاع تعديلاً طفيفاً نظراً لإصابة وليد عباس بتمدد في العضلة الخلفية، الأمر الذي يحول دون مشاركته، وهناك مفاضلة بين الحسن صالح مدافع الشارقة وسالم راشد مدافع الجزيرة الشاب، وتبدو أسهم الأخير مرتفعة للمشاركة للمرة الأولى مع الأبيض، وتعزيزاً لخطوة مارفيك بمنح الفرصة لأكبر عدد من العناصر الشابة، وهناك شبه استقرار على الثلاثي خليفة الحمادي ومحمد العطاس ومحمد برغش بعد ظهور الثلاثي بمستوى مرتفع خلال لقاء ماليزيا.

أما في خط الوسط فلن يشهد أية تغييرات وفق التدريبات الماضية، بمشاركة ثنائي الارتكاز على سالمين وأحمد برمان، ولاعبي الأطراف علي صالح وخليل إبراهيم، وأمامهما صانع الألعاب جاسم يعقوب، على أن يشارك عموري في أوقات من زمن المباراة حرصا من المدرب على عدم المجازفة بمشاركته، خاصة وأن جاهزيته البدنية لم تكتمل بعد عودته من الإصابة، وسيشارك الهداف المتألق علي مبخوت في مركز رأس الحربة.

قوة هجومية

ويعول المدرب مارفيك على القوة الهجومية للأبيض من خلال تقدم الظهرين برغش وراشد لدعم الخط الأمامي في حالة الهجوم ليشكلا مع زملائهما علي صالح وخليل إبراهيم قوة دفع مؤثرة للثنائي جاسم يعقوب وعلي مبخوت، خاصة في الكرات العرضية التي تعتبر سلاح الأبيض خلال المباراة نظرا لتوقع أن يلعب الفريق الضيف بطريقة دفاعية للحد من خطورة لاعبي منتخبنا خلال المباراة، فيما حذر المدرب مارفيك من الهجمات المرتدة السريعة لفريق إندونيسيا، وطالب لاعبي الدفاع باليقظة وحسن التعامل مع تلك الهجمات، وفي الوقت نفسه الالتزام بالتمركز السليم بما يعزز من فرص الحفاظ على نظافة شباك خالد عيسى.

 

اجتماع

يُعقد المؤتمران الصحفيان لمدربي الفريقين فان مارفيك وسايمون مدرب منتخب إندونيسيا ظهر اليوم في قاعة المؤتمرات بنادي النصر، ويسبق المؤتمرين الاجتماع الفني الخاص بالمباراة، والذي سيتم فيه اعتماد القائمة النهائية لكل من المنتخبين وتحديد ألوان قمصان اللعب والاطمئنان على كافة التجهيزات الخاصة بالمباراة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات