بيدرو كوندي: لست محظوظاً ولقب الهداف لا يشغلني

قال الإسباني بيدرو كوندي مهاجم بني ياس، عقب نجاحه في هز شباك الوحدة بأربعة أهداف «سوبر هاتريك» في الجولة الثالثة من دوري الخليج العربي، والتي وضعته على صدارة قائمة هدافي الدوري، إنه سعيد بالمستوى الذي قدمه في اللقاء ومساهمته مع زملائه في تحقيق الفوز، ذاكراً أن الانتصار جاء بمجهود كل لاعبي الفريق ودعم الجهاز الفني والجماهير وإدارة النادي.

ورفض كوندي وصفه بأنه مهاجم محظوظ في إحراز الأهداف، مؤكداً أنه يجتهد ويبذل قصارى جهده حتى يترجم مجهود زملائه إلى أهداف تمنح الفريق الانتصارات، وقال متسائلاً: هل تشاهدون المباريات؟ أنا أقاتل في الملعب وأضغط على المنافس، في مباراة الوحدة واجهت دفاعاً قوياً لعبت معه بقوة أكبر وبذلت كل ما في وسعي، لا يمكن أن تحرز «سوبر هاتريك» وأنت تعتمد على الحظ.

لعبة جماعية

وأكد كوندي أن لقب هداف الدوري لا يشغله نهائياً، مبيناً أن همه الأول انتصار فريقه وليس تحقيق نجاحات شخصية، وأضاف: لا يوجد معنى للفوز الشخصي أمام خسارة المجموعة، كرة القدم لعبة جماعية، كل لاعب يساعد زميله لتكون المحصلة الفوز بالنقاط، أما أن تكون نجماً للمباراة أو هدافاً للمنافسة فإن ذلك يبدو مختلفاً، من الرائع أن تكون هدافاً لأي منافسة بكل تأكيد لأن ذلك يدل على تميز فريقك وأنك لاعب مجتهد، لكن الفوز هو الذي يصنع قيمة الأهداف واللاعب الهداف، وبدونه لا تكون هنالك فرحة أو قيمة.

وحول المركز الذي يسعى إليه السماوي في النسخة الحالية من الدوري قال كوندي: ليس لدينا ترتيب محدد نخطط للوصول إليه، نعرف شيئاً واحداً أننا يجب أن نفوز ثم نفوز في كل مباراة نخوضها، وهذا يحدث بالتركيز فقط على المباراة التي سنخوضها أما المراكز فإنها تتحدد بعد نهاية المنافسة.

أهمية التدريبات

وأشار المهاجم الإسباني إلى منح التدريبات أهمية كبيرة والعمل بشكل جاد دائماً في «قلعة السماوي»، ذاكراً أن الفريق يتدرب بقوة ويعالج مشاكله الفنية، وأن الجهاز الفني يقوم بعمل جيد لتحضير اللاعبين، وأضاف: النتائج تكون ترجمة للجهد الذي نبذله في التدريبات والطريقة التي يتعامل بها الجهاز الفني في وضع خطة اللعب ومعرفة الخصم، النجاح ليس أمراً سهلاً.

وعن سبب تألقه مع «السماوي» للموسم الثاني على التوالي قال: أعيش في بيئة جيدة وأشعر براحة نفسية كبيرة، وأحظى بدعم وتقدير كبيرين من إدارة النادي، الأجواء الجيدة هي التي تساعد على العطاء والتألق، إضافة إلى التعاون الكبير بين كل اللاعبين سواء داخل الملعب وخارجه، وسوف أحاول دائماً أن أقدم أفضل ما عندي في كل مباراة.

تمنيات بالتوفيق

تمنى الإسباني بيدرو كوندي التوفيق للمنتخب الإماراتي في مباراته المقبلة ضد إندونيسيا، وقال إنه داعم قوي للمنتخب لأنه يعتبر نفسه جزءاً منه باعتبار مشاركته في الدوري الإماراتي، وأن لاعبي «الأبيض» أصدقاؤه ويتقابل معهم في الملعب كثيراً، وتوقع كوندي أن يحقق المنتخب نتيجة الفوز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات