شعث: الإمارات مهدت الطريق للعب في رام الله

من لقاء الإمارات وفلسطين في رام الله | أرشيفية

وجه حسن شعث عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة وعضو اللجنة الأولمبية الفلسطينية ـ الشكر إلى الإمارات قيادة وشعباً، كون منتخبها أول منتخب خليجي يوافق على اللعب في رام الله، مع المنتخب الفلسطيني خلال تصفيات كأس العالم الماضية، ما مهد الطريق أمام باقي المنتخبات للاقتداء بتلك الخطوة الشجاعة المسؤولة، وكانت المحصلة موافقة المنتخب السعودي على اللعب مع شقيقه الفلسطيني يوم 15 الجاري في رام الله، ما أسعد الشعب الفلسطيني.

وقال شعث لـ«البيان الرياضي»: إن اللقاء مع المنتخب السعودي سيكون أشبه بعرس كروي، ولذلك ستكون الاستعدادات كبيرة، مؤكداً سيحظى الأخضر باستقبال رسمي وشعبي خلال تواجده في رام الله، وقد تفضل الرئيس محمود عباس باعتبار المنتخب السعودي في ضيافته ورعايته الشخصية، في خطوة تبرز أهمية تلك الخطوة التي أقدم عليها الأشقاء في الاتحاد السعودي لكرة القدم، نتيجة الاتصالات والجهود المضنية للواء جبريل الرجوب رئيس هيئة الشباب والرياضة رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني. من جهة أخرى وجه الاتحاد الفلسطيني الشكر لنظيره السعودي للموافقة على لعب مباراة الأخضر أمام فلسطين في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس أمم آسيا 2023، يوم 15 أكتوبر على ملعب الشهيد فيصل الحسيني بمدينة رام الله في فلسطين.

وأعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، عن إلغاء معسكر المنتخب الخارجي الذي كان مقرراً إقامته في بلجيكا، استعداداً لملاقاة السعودية، في الجولة الرابعة من التصفيات الآسيوية المزدوجة المقررة يوم 15 الجاري ويملك المنتخب الفلسطيني 3 نقاط، من مباراتين، حيث تغلب المنتخب في الجولة الأولى على أوزبكستان (2/‏‏‏0)، بينما خسر لقاء الجولة الثانية خارج أرضه أمام سنغافورة (1/‏‏‏2).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات