كوندي «السماوي».. عاشق شباك «العنابي»

أصبح الإسباني بيدرو كوندي مهاجم السماوي صديقاً لشباك العنابي التي تخصص فيها بهزها 8 مرات في موسمين، ونجح عبر الشباك ذاتها في الجلوس على صدارة قائمة هدافي النسخة الحالية من دوري الخليج العربي بعد أن وصل إليها بأربعة أهداف «سوبر هاتريك» في اللقاء الذي جمع الفريقين أول من أمس، ضمن الجولة الثالثة من المنافسة والتي انتهت بفوز بني ياس 4-3 في مواجهة تعتبر الأكثر إثارة وندية وحماساً في الدوري حتى الآن، احتسب خلالها حكم اللقاء عمر آل علي 4 ركلات جزاء منها 3 للوحدة الذي أضاع منها واحدة عن طريق هدافه سبستيان تيغالي وركلة لصاحب الأرض.

ورغم أن إحصائيات اللقاء أشارت إلى أفضلية العنابي في السيطرة بنسبة 62% وعدد الركنيات بعدد 6 مقابل 3 للسماوي، و 3 ركلات جزاء مقابل واحدة للمنافس، لكن النقاط الثلاث ذهبت لمنافسه الذي تميز بالتكتيك الجيد واللعب القوي والحماس الشديد بدعم كبير من الجمهور الذي خرج منتشياً بالفوز الثمين الذي رفع رصيده إلى 5 نقاط في الترتيب السادس، فيما تجمد رصيد العنابي عند 3 نقاط بالمركز العاشر.

أمل التتويج

ورغم خسارة النتيجة وتراجع العنابي في الترتيب لكن مدربه الهولندي موريس شتاين تمسك بأمل تتويج فريقه بلقب دوري الخليج العربي، ذاكراً أن المنافسة في بدايتها والمشوار مازال طويلاً وأنهم قادرون على تعويض النقاط ، وذكر شتاين أنه غير راض عن مردود الفريق في اللقاء وأضاف: كان يمكن أن نخرج بنتيجة أفضل إذا نجحنا في استثمار الفرص ، كما أننا أهدرنا ركلة جزاء في وقت كانت فيه المباراة 3-2 لمصلحة بني ياس.ومن جانبه قال معتز عبد الله مساعد مدرب بني ياس الذي حل مكان الألماني شايفر في المؤتمر الصحفي بعد أن تم طرد الأخير أثناء اللقاء، إن فريقه استحق الفوز بعد مباراة قتالية وقوية، وأن أكبر المكاسب التي خرج بها من المباراة تعلم ثقافة الفوز واكتساب الثقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات