أكد أن بداية «الإعصار» مبشرة

البدواوي: كريستوس مدرب شجاع وبصماته واضحة

أكد علي البدواوي رئيس مجلس إدارة نادي حتا، رئيس شركة كرة القدم، أن اليوناني كريستوس كونتيس، مدرب «شجاع»، عطفاً على أسلوبه في مواجهة الفرق، والذي يتميز بالجرأة الهجومية، واعتبر حصد 4 نقاط في الجولات الثلاث، نجاحاً للفريق، قياساً على إمكانات النادي المحدودة، وحجم التعاقدات بالمقارنة مع الأندية الأخرى.

وأضاف البدواوي: البداية تعتبر مطمئنة لـ «الإعصار»، بعد عودته إلى دوري الخليج العربي، ومبشرة بالخير في مشوار المحترفين، لافتاً إلى أن الفريق ينتظره مواجهة صعبة أمام العين في الجولة الرابعة من الدوري، خاصة أن المنافس يبحث عن التعويض عقب عرقلته من الشارقة في سباق الصدارة، ونعلم أننا سنواجه فريقاً كبيراً يستحق كل احترام وتقدير، ولكن نقول «عفواً يا زعيم، فلدينا طموح، ونتطلع إلى مواصلة العروض القوية والمستوى المميز»، وعالم الكرة لا يعرف المستحيل، ولن ننسى أو نحيد عن طريقنا وهدفنا الأبرز، وهو البقاء في دوري المحترفين.

إشادة

وأشاد البدواوي بأداء اللاعبين في مباراة اتحاد كلباء، والمجهود الكبير من الجهازين الإداري والفني، بقيادة المدرب اليوناني كريستوس كونتيس، كما توجه بالشكر إلى الجمهور الوفي، ونوه بأن المدرب يعتبر أحد أوراق النجاح في الانطلاقة المميزة وبصماته واضحة، حيث يمتلك العديد من الخصائص والصفات التي تتناسب مع الفريق، أبرزها عدم التحفظ في اللعب، والهجوم أمام المنافسين، والاستحواذ، ما قاد إلى التسلح بعقلية الفوز أمام جميع المنافسين، وقال: ريتم الفريق في تصاعد مستمر، فبعد خسارته في الجولة الأولى أمام شباب الأهلي تعادل في المباراة الثانية أمام خورفكان وفاز في المواجهة الثالثة أمام اتحاد كلباء.

الأجانب

وعن عدم الرضا عن المحترفين الأجانب، بدليل غيابهم عن تسجيل الأهداف في الدوري، قال البدواوي: أسلوب المدرب وفكره الفني، يعتمد على العمل الجماعي، وعدم التركيز على لاعب محدد في عملية التسجيل وهز الشباك، ونحن نثق في جميع اللاعبين، ومن بينهم الأجانب الذين تم اختيارهم من قبل المدرب، بناء على دراسة، ولا بد من التمهل وعدم الاستعجال في الحكم على العناصر الجديدة، منهم مثل الإسباني كريستيان لوبيز، والبرتغالي فالنتي ريكاردو، وبذل الأخير مجهوداً كبيراً في المباراة الأخيرة أمام كلباء، بالإضافة لمباراتنا أمام خورفكان، وعموماً، يحتاج المحترفون الأجانب إلى مزيد من الوقت، من أجل التأقلم والوصول إلى أعلى درجات الانسجام.

خطوة

ولفت البدواوي إلى أن نادي حتا تعامل بهدوء بعد الصعود إلى دوري المحترفين، وتمثلت الخطوة الأولى في البحث عن مدرب، ثم خطوات أخرى بشأن التعاقدات.

وعن ابتعاد النيجيري فيكتور المقيد في خانة المقيمين، قال البدواوي: فيكتور من العناصر المميزة، وقدم أداء جيد في فترة الإعداد خلال المباريات الودية، إلا أنه لم يحصل على فرصة، كونه يلعب في مركز الهجوم، وسيكون جاهزاً للمشاركة في حال حدوث إصابات في المركز الذي يجيد اللعب فيه، واللاعب متمسك بالفريق، ومصر على البقاء، رغم التأخر في تجديد العقد. والنادي متمسك به، ولا نفكر في تغييره.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات