كاميلي : مطمئن على مستقبلي مع خورفكان

أكد البرازيلي باولو كاميلي مدرب خورفكان بانه مطمئن على مستقبله في قيادة تدريب خورفكان بعد تلقي فريقه للهزيمة الثانية مساء اليوم 1-2 على يد الفجيرة ضمن الجولة الثالثة من دوري الخليج العربي.

وقال كاميلي  أن إدارة النادي هي من تقرر مصيره، وأوضح  في رده على سؤال البيان الرياضي: " أنا مدرب محترف وأمتلك خبرة تدريبية كبيرة تجاوزت الـ 28 عاماً، ومنذ تعاقدي مع الفريق أقوم بأداء وظيفتي على أكمل وجه، ومرتاح في خورفكان ولدي ثقة كبيرة في لاعبي الفريق."

وحمل المدرب كاميلي التحكيم مسؤولية هزيمته اليوم امام الفجيرة، مشيراً إلى أن الحكام دائماً ما يتحاملون على فريقه، وذلك فيما يتعلق بمنح المخالفات والانذارات، مقراً بعدم صحة ركلة الجزاء التي سجل منها غبراييل الهدف الأول، والتي من وجهة نظره لا وجود لها، وكذلك في المخالفة التي احتسبها الحكم سلطان عبد الرزاق، وأحرز منها الفجيرة هدفه الثاني.

مشيراً إلى عدم وجود أي مخالفة وأن الاحتكاك الذي حدث بين اللاعبين كان عادياً ولا يستحق احتساب أي خطأ على لاعب خورفكان.

وألمح كاميلي إلى أن فريقه لا يستحق الهزيمة وكان الأفضل في أغلب أوقات المباراة.

ودافع مدرب خورفكان عن التبديلات التي اجراها اثناء المباراة وعن اشراكه للثنائي البرازيلي لوكا والاوزبكي تيمور خوجا، والذين انضما للفريق قبيل المباراة بساعات وسيكون لهما شأن كبير مع توالي المباريات.

استسهال

من جانبه أكد مدرب الفجيرة الجزائري مجيد بوقرة بان فريقه لم يستسهل مع الوافد الجديد فريق خورفكان، وتعامل مع المباراة بمسؤولية، لافتاً إلى أن الخبرة رجحت كفة الفجيرة مع نهاية المباراة.

ودافع بوقرة عن نجم الفريق الليبيري وليام جبور، والذي كان بعيداً عن مستواه للمباراة الثالثة على التوالي، مشيراً إلى أن اللاعب يقوم بأدوار أخرى وينتظر منه المزيد عقب العودة من مشاركته مع منتخب بلاده افريقياً.

 

كلمات دالة:
  • باولو كاميلي،
  • مدرب خورفكان،
  • دوري الخليج العربي،
  • الجولة الثالثة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات