مدرجات

21.890 مشجعاً في الانطلاقة

سجل الحضور الجماهيري في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي لكرة القدم 21.890 مشجعاً في 7 مباريات، وهو مؤشر جيد، مقارنة بالحضور الجماهيري في بداية كأس الخليج العربي، والذي بلغ 9121 مشجعاً فقط، وسجل حضور مباراة بني ياس مع عجمان، العدد الأقل في انطلاقة الدوري، فلم يحضر المباراة في مدرجات «ملعب النار» سوى 414 مشجعاً، رغم الاستعدادات الجيدة لصاحب الأرض، ووجود جهاز فني جديد، بقيادة الألماني شايفر، ورغبة الفريق في المنافسة على المراكز الأولى، ولكن كل الأمنيات تبخرت بقلة الحضور الجماهيري، والأداء الفني المتوسط، الذي أدى إلى ضياع نقطتين، بعد التعادل بهدفين.

وكانت الإثارة حاضرة بالمدرجات في ثلاث مباريات بالجولة الأولى، بداية من ديربي بر دبي بين «العميد» و«الإمبراطور»، والتي شهدها 8921 مشجعاً، وهو الرقم الأعلى، والثانية كانت في ملعب العين في مباراته أمام كلباء المجتهد، وحضرها 5285 مشجعاً، أضفوا المتعة على المباراة، وتجاوب معهم اللاعبون بأداء مميز.

والثالثة شهدها ملعب الشارقة بحضور 4897 مشجعاً، حضروا لتشجيع بطل السوبر. أمام الضيف الجديد خورفكان المكافح. وسجلت مباراة الجزيرة والظفرة حضور 979 مشجعاً، فيما شهد مباراة الفجيرة والوحدة 938 مشجعاً، فيما حضر مباراة حتا وشاب الأهلي 462 مشجعاً.

أسباب

وعن أسباب عزوف جماهير بني ياس عن حضور مباراة فريقه أمام عجمان، يقول حريز المنهالي رئيس جمعية جماهير بنى ياس، إن النادي يملك جماهيرية كبيرة، تظهر في المباريات النهائية، ولكن للأسف، الجماهير تأتي عندما يكون الفريق منافساً، ونحن كجمعية، نفتقد الإمكانات التي تجعلنا نضع خططاً لجذب الجماهير، وحاولنا من خلال جهود ذاتية، ولكن للأسف، لم نجد التجاوب المطلوب من الجماهير، التي أصبحت تنجذب نحو الفرق التي تنافس، مثل الوحدة والعين والجزيرة.

عدم تعاون

وعبّر حريز عن أسفه لعدم التعاون مع جمعية الجماهير بالنادي، وتساءل: هل يعقل أن يكون هناك سحب على جوائز خلال المباراة، دون تنسيق مع الجمعية، ودون تسويق جيد، فكان من الطبيعي ألا تعرف الجماهير الأمر قبل المباراة، ولذلك، رأينا الملعب شبه خاوٍ، مع أن عدد متابعينا يبلغ 12 ألفاً في «إنستغرام»، و60 ألفاً في «سناب شات»، وهي أعداد تفوق الحضور الجماهيري لمباريات الدوري السبع. وأضاف: المشكلة أن معظم أنديتنا أصبحت بيئة طاردة للجماهير، فلا يوجد تسويق جيد للمباريات، ولا أسعار جيدة للخدمات تناسب الجماهير، لذلك، أصبحت الجماهير تفضل متابعة المباراة عبر التلفاز.

واختتم المنهالي قائلاً: إن افتقاد معظم الأندية للنجوم «سوبر ستار»، جعل الجماهير تواصل عزوفها عن المدرجات، ولا بد أن يكون هناك ترويج فعال للمباريات، بجانب توزيع جوائز من أجل جذب الجماهير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات