توزي جلاد المدافعين في دورينا

تسبّب احتكاك لاعب النصر البرتغالي توزي ومدافع الوصل عبدالرحمن علي، في إصابة الأخير بقطع في الرباط الصليبي، انتهى إثره موسمه مبكراً مع فريقه، ليصبح بذلك ثاني مدافع في دورينا يسقط ضحية توزي، الذي تسبب من دون قصد في وقت سابق في إصابة لاعب خورفكان علي حسين بقطع في الرباط الصليبي أيضاً، خلال مباراة جمعت فريقيهما لحساب الجولة الثانية لكأس الخليج العربي، وفي المرتين أشار توزي إلى أنه لم يتعمد إصابة أي لاعب.

وتظهر اللقطة الأولى التي تعرض فيها علي حسين للإصابة، لاعب النصر وهو في وضعية هجومية، وكان متحكماً في الكرة، قبل أن يعترض علي حسين طريقه، ويحاول عرقلته، ما أدى إلى سقوطه أرضاً، معرضاً نفسه لإصابة خطرة، أنهت موسمه قبل أن يبدأ.

وفي الصورة الثانية، بدا واضحاً عدم تعمّد توزي إصابة عبدالرحمن علي، الذي كان مندفعاً بقوة للتغطية على الكرة، وسد الطريق أمام لاعب النصر، ومنعه من الوصول إليها، وعندما حاول توزي تسديدها في المرمى، ضرب قدم المدافع، وتسبب من دون قصد في إصابته بالرباط الصليبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات