هدف الثواني الأخيرة يتوّج جمعة بطلاً عيناوياً

لم يتوقّع المدافع سعيد جمعة لاعب نادي العين، أن يكون عريس الليلة وبطلاً تتسابق وسائل الإعلام لتحظى بتصريحاته بعد أن سجل هدفاً في الثواني الأخيرة قاد به فريقه لفوز ثمين على مضيفه اتحاد كلباء بثلاثة أهداف لهدفين ضمن الجولة الأولى لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ورقصت جماهير العين طرباً بالهدف الذهبي الذي سجله المدافع الشاب بتسديدة ذكية قبل أن ينطلق تسبقه فرحته ويلاحقه زملاؤه ليشارك أنصار الفريق البنفسجي احتفالاتهم بالفوز الغالي، وعقب المباراة تعالت هتافات جماهير العين بالتحية للاعب واعتبرته بطلاً عيناوياً انتزع السعادة من بين فكي النمور الذين قاتلوا بشراسة كبيرة ونجحوا في العودة للمباراة مرتين ليفرضوا على الزعيم تعادلاً بطعم الخسارة حتى الثواني الأخيرة من اللقاء.

وكشف سعيد جمعة أن الهدف هو الأول له منذ بداية مشواره مع الفريق الأول، موضحاً أنه لم يتوقع التسجيل، وكان تركيزه منحصراً في الدفاع عن مرمى العين، ولكن في اللحظات الأخيرة طالبهم المدرب بالاندفاع للأمام والضغط على منطقة الفريق المنافس، وصادف أن وُجد في المنطقة الصحيحة ليجد الكرة أمامه ويودعها الشباك، وعبّر عن سعادته البالغة بعدما شاهد الفرحة الكبيرة في المدرجات العيناوية، وقال لاعب العين: أي لاعب في العين يتمنى أن يكون سبباً في إسعاد هذا الجمهور الوفي الذي ظل يدعم اللاعبين ويؤازرهم في كل الظروف.

واعترف لاعب العين أن العين لم يقدم المستوى المأمول في المباراة بسبب وجود عدد من اللاعبين الجدد الذين يحتاجون بعض الوقت لينسجموا مع الأجواء والفريق، مبيناً أن العين حقق المهم وحصل على النقاط الثلاث، وقال إنهم عازمون على المنافسة بقوة على لقب الدوري هذا الموسم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات