5 مشاهد ترسم ملامح فوز «الفخر»

عموري يتبادل التهنئة مع لاعبي الجزيرة بالفوز الأول | تصوير: سيف الكعبي

حقق الجزيرة المطلوب بحصده أول ثلاث نقاط في ضربة البداية لمشواره في الدوري، وأسعد جماهيره بفوزه على الظفرة 2-0، أول من أمس باستاد محمد بن زايد، وحملت المواجهة بين «الجارين» 5 مشاهد ترسم ملامح الفوز الأول لـ«فخر أبوظبي».

1 شهدت المباراة الظهور الأول لنجوم الجزيرة، بعد ترقب من الجماهير خصوصاً عمر عبد الرحمنللمرة الأولى، وشارك «عموري» في الدقيقة 60 ، وجاء عدم الدفع به أساسياً من منذ انطلاقة المباراة إلى عدم اكتمال جاهزيته البدنية.

2 أداء الجزيرة لم يكن مقنعاً للبعض، رغم استحواذه على الكرة وسيطرته النسبية، حيث جاء الهدف الأول من ضربة ثابتة عن طريق محمد العطاس، والثاني بواسطة البرازيلي كينو في الدقيقة «90+2»، ووجد «الفخر» صعوبة في اختراق دفاع الظفرة، مع إهدار فرص للتهديف عن طريق كينو ومبخوت وخلفان مبارك.

3 يحتاج نجوم «فخر أبوظبي» إلى وقت للانسجام ، حيث إن الفريق تم دعمه بـ 7 لاعبين جدد هم المهاجم البرازيلي كينو، المدافع الصربي كوسانوفيتش، المهاجم راد باتنا، ولاعب الوسط الجنوب أفريقي ثولاني سيريرو، وعلى صعيد المواطنين «عموري»، وعامر عبد الرحمن، وسلطان الغافري..

4 ما يميز الجزيرة امتلاكه «دكة بدلاء قوية» وهي أبرز العوامل التي تطيل أنفاسه في سعيه لاستعادة لقب الدوري الذي احرزه موسم 2017، وشملت دكة الاحتياط أمام الظفرة نجوماً كباراً على رأسهم عموري، خلفان مبارك، والمهاجم الشاب زايد العامري، بالإضافة إلى مجموعة من الشباب.

5 عانى الظفرة من ظاهرة ضعف التركيز والرقابة والذي سمح للجزيرة بتسجيل هدفين، بالإضافة إلى ثلاث فرص مؤكدة للتهديف، وذلك يرجع إلى اعتماد الفريق على التكتل الدفاعي النفسي، وصعوبة في نقل الكرة من الوسط إلى الهجوم، بالإضافة إلى النقص العددي بطرد مدافعه سلطان السويدي.

وأكد الهولندي ستريبل مدرب الجزيرة أن الفريق حقق المطلوب بحصد النقاط الثلاث، وقال: راض عن أداء الفريق في الشوط الأول، بعدما استحوذنا على الكرة وكنا مصدر خطر على دفاع الخصم من حيث صناعة اللعب وتنفيذ الهجمات الخطرة، وللأسف لم نكن محظوظين، حيث رد القائم تسديدة كينو، وكانت سعادتي بتسجيل الهدف الأول برأسية محمد العطاس. وأضاف:عزز من طموحنا طرد سلطان السويدي، والذي مكننا من تعزيز النتيجة بهدف كينو.

ترشيح

وحول ترشيح الجزيرة للمنافسة على لقب الدوري قال لا نضع الفريق تحت ضغوط اللقب، وما زلنا في بداية المشوار، وتفكيرنا ينصب على الفوز في جميع المباريات والحديث عن ترشيحات اللقب سابق لأوانه. وأوضح أنه سعيد بعودة الثنائي خلفان مبارك وعموري وتعافيهما من الإصابة ومشاركتهما في الشوط الثاني.

نقص

من ناحية أخرى أكد الصربي فوك رازوفيتش مدرب الظفرة أن أهم عوامل الخسارة، هو طرد سلطان السويدي «ق67» وتسبب النقص العددي، في ترجيح كفة المنافس، مؤكدأ أن الجزيرة استحق الفوز ، ومبدياً تفاؤله بالمباريات المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات